الخبر أسفل هذه الروابط

زوجة رأفت الهجان تكشف سر وصية السادات التي تجاهلها مبارك

ارتبط وعى كثير من المصريين بحلقات العمل الدرامي الشهير «رأفت الهجان»، الذى جسد فيه النجم الراحل محمود عبدالعزيز شخصية رجل المخابرات المصرية رفعت على سليمان الجمال. . و تفوق القصة الحقيقية للجمال فى إثارتها وأثرها ما عكسته حلقات المسلسل الذى مازال يتمتع بشعبية جارفة حتى اليوم.

39 عاما مضت على رحيل الجمال الذي كانت بدايات قصته لا تنذر بعظيم ما انتهت إليه. فالشاب المصري ولد فى صيف 1927، لأب يعمل تاجرا للفحم، وأم سليلة عائلة ميسورة فى دمياط، وكانت تجيد عدة لغات. كان لرفعت ثلاثة أشقاء، هم لبيب، ونزهة، وسامى، وكان الأخير غير شقيق.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

لا تستجيب للأطباء.. دلال عبد العزيز تواجه مرضا جديدا غير مضاعفات الفيروس القاتل

إبنة هيفاء وهبي تشن أعنف هجوم على من شبهوها بوالدتها!

كل شوية تظهر مفاجأة.. زوج دنيا سمير غانم يقلق الجمهور على دلال عبدالعزيز (فيديو)

في ذكرى وفاته الأولى.. نجل "طبيب الغلابة" يكشف أسرارا تنشر لأول مرة

هذا الشخص الذي تسبب في عودة شريهان للفن.. لن تصدق من هو

تصرفات صادمة من "الهضبة".. كواليس أول لقاء بين عمرو دياب ودينا الشربيني بعد الطلاق

تطور مفاجئ بشأن حالة ياسمين عبد العزيز.. قد تسافر خارج مصر

مصر.. القبض على جراح معروف تسبب في خطأ طبي لعدد من المشاهير

تسريبات صادمة عن حالة دلال عبد العزيز وهذا ما قالته عن سمير غانم

لهذه الأسباب يصاب الطفل بآلام البطن المستمرة

ميزة يجب الحذر عن استخدامها في الهواتف الذكية

هيفاء حسين تحسم حقيقة خطوبة شيلاء سبت وفؤاد عبد الواحد

شاهد.. صفاء أبو السعود تتحدث عن زوجها الراحل بتأثر شديد.. وتروي مقلب سمير غانم

لتوفير الوقت.. اتبعي هذه الحيلة السهلة عند سلق اللحمة وشاهدي النتيجة

وفاء عامر تكشف كواليس نعيها لـ"دلال عبد العزيز" ومادار بينها وبين بنات سمير غانم

جندته المخابرات المصرية ليلعب دور «جاك بيتون» اليهودى فى قلب إسرائيل، التى سافر إليها عام 1955 تحت غطاء شركته «سينور للسياحة» وعرف فى أوساط العالم المخابراتي المصرى بالمسمى الرمزي «العميل 313»، وذلك حتى انتهت مهمته وانتقل عام 1973 للاستقرار فى ألمانيا وارتبط هناك بمصالح عمل مع القطاع البترولي المصري، وهكذا حتى وفاته عن عمر ناهز الـ55 عاما.

وفي حوار سابق، كشفت السيدة بيتون، زوجة رفعت الجمال، إن الرئيس السادات طلب منها إخطارها إذا تعرضوا لأي مشكلة، لافتة إلى انها أعلمت زوجها بخبر اغتيال السادات، وهو على فراش المرض.

وأضافت "بيتون"، خلال لقائها بفضائية "إكسترا نيوز"، أن زوجها رفعت الجمال قال لها "لا تقلقي سيأتي مبارك من بعده وسيكون في عونك"، متابعة: "لكن هذا لم يحدث حتى الآن، ومبارك لم يهتم".

وأشارت إلى أنها لم تكن تهتم بردود فعل جيرانها اليهود أو الإسرائيليين بعدما علموا بحقيقة زوجها، وأنه جاسوس مصري.

وتابعت، أنها علمت بحقيقة زوجها من ابن أخته في نفس يوم وفاة زوجها، وأصرت على ضرورة معرفة الحقيقة، قائلة: "شقيقة زوجي كانت دائمة القول إن دانييل يشبه أباه، ولم تكن تستطيع أن تتنكر لنسب ابني لأبيه، وكان هناك اهتمام من قبل بعض الأسرة في مصر، ولكن بعد ذلك لم يكن يهتم أحد من أسرة رفعت الجمال بنا".

و يعد «جاك بيتون» أو «رفعت الجمال» هو السكين التي طعنت ظهر الموساد الإسرائيلي لأول مرة بتلك الصورة، حيث تمكن من إقامة علاقات قوية بقيادات إسرائيلية رفيعة المستوى، ونقل معلومات مغلوطة للموساد الإسرائيلي، ليلعب دورا خفيا مكّن مصر من الانتصار في حربها أمام الكيان الصهيوني حينذاك.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر