الخبر أسفل هذه الروابط

أثارت عاصفة.. أحمد مظهر يكشف سر ألذ قبلة مع هند رستم

مشاهد القبلات يقبلها بعض النجوم ويرفضها آخرون، وتحدث الفنان الراحل أحمد مظهر على القبلات في أعماله الفنية والفرق بينها وبين القبلة الحقيقية.

وقال أحمد مظهر في حوار نادر له مع مجلة "الكواكب": "لا شك أن القبلة السينمائية لها دور فعال في التثقيف والتوجيه وكثيرًا ما تكون أقوى تأثيرًا من أي موعظة كلامية أو قصيدة تفوح بالغزل، وذلك يتوقف على ضرورتها وأهميتها كما يتوقف على الهدف والمغزى، والفكرة لا أن تحشر حشرًا للإثارة السينمائية وفوق ذلك تعد من من أقوى المواقف التمثيلية والتي تحتاج إلى قوة أعصاب".

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

3 طرق بسيطة للتخلص من حرقة المعدة

وأخيرا كشف سر اللغز الذي حير الفقراء.. لماذا الأغنياء يتعمّرون كثيرا في الحياة؟

6 طرق للتخلص من غازات البطن المزعجة

تناول هذه الفاكهة على الإفطار في الصباح بدلا عن شرب القهوة.. النتيجة ستذهلك

الفنانة سلاف فواخرجي​ في سن المراهقة.. لن تصدق كيف كان شكلها

حمية جديدة تخلصك من السكري في 8 أسابيع

أخذها زوجها من وسط المعازيم.. قصة حبس سميحة أيوب في غرفة النوم يوم زفافهما

للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم بدون أدوية.. إليك هذه الطرق من طبيبة قلب روسية

طريقة فعالة لبطاطس مقرمشة وذهبية كما المطاعم.. جربيها الان

متى تفشل العلاقة الحميمة في ليلة الدخلة؟

لاترمي قشور البيض بعد اليوم.. فوائدها لاتقدر بثمن!

شقيق ياسمين عبد العزيز يفجر مفاجأة عن أزمة خلافاتهم بعد فاجعة المرض

رخيصة الثمن.. هذه الأطعمة “معجزة حقيقية” لعلاج السكري

خلوا بالكم.. 3 أمور قد تفسد ليلة الدخلة

رسالة ثانية مؤثرة جدًّا من دلال عبد العزيز إلى الأطباء.. طلبت منهم هذا الأمر

وأضاف: "الجمهور لا يعرف كم يقاسي الفنان من أجل القبلة وأن الجمهور يظلمنا كثيرًا، ولكن في الأخير قبلة الفنان للفنانة لن تخرج عن كونها تمثيلًا".

ستوديو: «ألذ واحدة كانت مع هند رستم».. أحمد مظهر يكشف الفرق بين القبلة  السينمائية والحقيقية

وتابع: "قبلتي لهند رستم في فيلم الحب الأخير أثارت عاصفة وربط الناس بيني وبين هند بسبب نجاح هذه القبلة، وكانت مهمة وضرورية وأتقن المخرج في إبرازها بهذه الصورة المثيرة، وصدقني فإنه مهما كانت قوة الحب فلا يمكن أن تكون القبلة السينمائية حقيقية، فقبلة الحب المتبادلة بين حبيبين لا يمكن أن تصل بهما إلى درجة النشوة ما لم يهيئا لهما جوًا معينًا ألا وهو السرية والخلوة والبعد عن العيون وهذا لا يتوفر للقبلة السينمائية".

واستطرد: "في الحقيقة رفضت قبلة لأنني وجدتها غير ضرورية، وكانت في فيلم (الحب الأخير)، مع الراقصة إغراء، أما أحب قبلة لي في السينما وألذ قبلة فهي قبلتي لهند رستم".


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر