الخبر أسفل هذه الروابط

ورطة عادل إمام ويونس شلبي.. سر تغيير إفيهات مسرحية مدرسة المشاغبين

تعد مسرحية مدرسة المشاغبين من المسرحيات التي تضحك الجمهور خلال مشاهدتها على القنوات الفضائية، رغم مرور ما يقرب من 50 عامًا على عرضها للمرة الأولى على المسرح في عام 1973، وشارك في بطولتها نخبة من النجوم لم يجمعهم عمل أخر مثل عادل أمام وأحمد زكي إضافة إلى سعيد صالح ويونس شلبي وأحمد زكي وهادي الجيار، والنجمة الكبيرة سهير البابلي وحسن مصطفى.

المسرحية التي جاء عرضها بعد أيام قليلة من انتصار مصر في حرب أكتوبر، أعيد عرضها مرة أخرى في عام 1981، في محاولة لاستثمار النجاح الذي حققته المسرحية في السنوات الأولى من عرضها، إلا أن ذلك النجاح لم يكن حاضرًا في إعادة العرض ولم تكن المسرحية تضحك الجمهور.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

بنات سمير غانم يقدمن طلبا عاجلا للمستشفى الجديد الذي نٌقلت إليه دلال عبد العزيز

ماذا تعني النتوءات التي تظهر على اللسان وكيفية التخلص منها؟

رشدي أباظة.. فقد ذاكرته والقدرة على النطق والمفاجأة في ماحصل له قبل ساعات من وفاته

انتقادات حادة تطال محمد رمضان من جديد.. وهذا السبب

لأول مرة منذ انفصالهما.. عمرو دياب ودينا الشربيني يلتقيان وجها لوجه وهذا ماحصل!

تحذير من مسكن آلام شائع.. قد يتسبب في تلف الكبد والجهاز الهضمي

مصر.. تفاصيل جديدة في قضية مقتل راقصة

قصي خولي يقلق الجمهور على حالته الصحية.. ويبحث عن طبيب "قبضاي"

وداعاً لأمراض المعدة.. 10 أطعمة طبيعية لتنظيف الأمعاء وتطهير القولون

نتائج خطرة يسببها الامتناع عن تناول الملح.. تعرفوا عليها

غراميات يسرا ورشدي أباظة.. والدها رمى الكوباية في وشها أمام الدنجوان!

أخيرا.. هاني سرحان يكشف سر عدم ظهور أحمد مكي بشخصية إرهابي في "الاختيار 2"

حمو بيكا وعمر كمال: استغلال واساءة علنية.. الشهرة دمرت صداقتهما!

لن ترميها بعد الآن.. مواهب خفية للأطعمة منتهية الصلاحية ستدهشك!

وفاء عامر تكشف كواليس نعيها لـ"دلال عبد العزيز" ومادار بينها وبين بنات سمير غانم

خروج عن النص

في أحد اللقاءات التلفزيونية للفنان الراحل يونس شلبي كشف عن أزمة واجهت طاقم عمل مسرحية مدرسة المشاغبين.

رحيل المشاغب الرابع في مدرسة المشاغبين) آخر ظهور لهادي الجيار قبل وفاته..  وسر انسحابه من المسرحية الشهيرة - أخبار صحيفة الرؤية

وقال:"دوري في مسرحية مدرسة المشاغبين كان كله خروج عن النص ففي عام 1981، حينما كنا نعرض المسرحية، وكانت قد عرضت على شاشات التلفزيون ما يقارب 20 مرة وأصبح الجمهور يعرف جميع الجمل والإفيهات الكوميدية لدرجة ترديدها في صالة العرض قبل منا، وأصبح لدينا أزمة أن الجمهور لا يضحك رغم وجود عدد أكبر بكثير من الجمهور في الصالة وبعضهم واقفًا نتيجة لامتلاء المقاعد، ورغم ذلك لا أحد يضحك بل يسبقنا الجمهور في الجمل الحوارية للمسرحية، فاضطررنا لتغيير الجمل التي تضحك الجمهور وهو ما فعلناه جميعًا لست أنا فقط ولكن عادل أمام وسعيد صالح، فعلى سبيل المثال كانت سهير البابلي المدرسة تقول لي نور في التسجيل المذاع على التلفزيون كنت أقول لها لا مش هنور إلا على مزاجي، بينما في إعادة العرض عام 1981،  قلت لها لا مش هنور إلا لما تدفعي فاتورة الشهر اللي فات".

وحول تعمد الخروج عن النص قال :"لم يكن الهدف هو الخروج عن النص في حد ذاته وإنما الهدف هو إسعاد الجمهور دون الإخلال  بالمعنى فكل ممثلي الكوميديا يحاولون تطويع الجمل لهم وإبراز مواهبهم من خلال ترك النص المكتوب ويقول جمل من خارج النص ولكن الأمر يحتاج إلى حرفة أن أصنع أفيهات دون تحريف النص الأصلي لاتجاهات أخرى أو أقتنص من وقت ودور الزملاء على المسرح".


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر