الخبر أسفل هذه الروابط

وفاة طفلة بشكل مفاجئ بعد أن تركت لوالدتها رسالة مؤثرة

قبل وفاتها بشكل مأساوي مفاجئ أخبرت طفلة لم تتعدى الـ 11 عامًا من عمرها والدتها برسالة مؤثرة أدمت قلوب كل من عرف بتفاصيل ما حدث لها.

وحسب ما ورد في صحيفة «ميرور» البريطانية توفيت الطفلة المعروفة باسم «ميلي سو» في منتصف الشهر الماضي بعد أن دخلت للنوم في غرفتها المشتركة مع أختها الصغيرة، دانتي، صاحبة الـ 5 أعوام.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

هذه الفاكهة معجزة تناولوها يوميا.. تحافظ على صحة الدماغ

خبر سيئ عن الفنانة انتصار الشراح بعد نقلها إلى لندن بشكل عاجل

علامات “غير عادية” إذا ظهرت على جلدك تحرك للطبيب فورا.. قلبك في خطر

نيللي كريم تفاجئ الجمهور وتكشف موعد زواجها: "أعيش قصة حب"

مفاجأة مذهلة.. العلماء يكتشفون علاج جديد لإنقاص الوزن.. ما علاقة الفئران؟

6 أسباب غير متوقعة لتساقط الشعر.. ما علاقة الأمعاء؟

يفعل المعجزات.. هذا مايحدث للجسم عند شرب منقوع لبان الذكر على الريق

عرافة لبنانية تفجع ياسمين صبري في زوجها أحمد أبو هشيمة.. توقع صادم!

تجنبوه.. نوع شائع من الخضار يسبب ارتفاع ضغط الدم!

10 أطعمة يمكنها فعل المعجزات للحفاظ على صحة الرئتين

في ثوان.. هكذا تبخرت 13 مليار دولار من ثروة أغنى شخص في العالم

مكون جهنمي ضعيه في وجبة غسيل الملابس السوداء ولاحظي الفرق

ما هو الواقي المخدر؟ وما وظيفته في العلاقة الحميمة؟

7 علامات تدل على إصابتك باضطرابات في المعدة.. لا تتجاهلها أبدا

وفاء عامر تكشف كواليس نعيها لـ"دلال عبد العزيز" ومادار بينها وبين بنات سمير غانم

عائلة الطفلة المتوفية

تفاصيل الواقعة 

وعن تفاصيل الواقعة، تروى الأم «كايلي» أنه في حوالي الساعة  10:30 مساءً من ليلة الـ 14 من يونيو طلبت من ابنتها «ميلي سو» إعطائها الهاتف المحمول من أجل الاستيقاظ مبكرًا لليوم الدراسي الجديد.

وتابعت الأم المكلومة أنه في تمام الساعة الـ  10.45 مساءً من ذات اللية تركت «ميلي سو» غرفتها لفترة وجيزة من أجل تناول مشروبًا واللعب مع كلبهم العائلي، ثم قالت لوالدتها  «كايلي»: «أنا أحبك يا أمي، تصبحين على كل خير». 

 

وأشارت «كايلي» من مدينة والاسي بمقاطعة ميرسيسايد الإنجليزية إلى أنها وجدت الجو باردًا عندما استيقظت في الصباح، فقررت أن تذهب إلى غرفة ابنتها لإغلاق النافذة، وإيقاظها إلى مدرستها، لكن في تلك اللحظة الصعبة وجدت الأم ابنتها ساكنة ولا تتحرك ابدًا، لتبدًا بالصراخ ، ومن ثم يستدعى والد الطفلة الإسعاف على الفور.

ونبهت الأم «كايلي»: «سرير ميلي سو تحت النافذة، فخطوتها ثم رأيت ظهرها لا يتحرك وبدأت أصرخ باسمها، ثم اتصل شريك روبرت لوي بسيارة إسعاف وبدأ في إجراء الإنعاش القلبي الرئوي، وسمع ابني كاميرون ما كان يحدث واندفع وأمسك دانتي وغطى عينيه قبل أخذها خارج الغرفة».

ولفتت الأم الحزينة صاحبة الـ 36 عامًا أن المسعفين أخبروها بمجرد فحصهم الطفلة أنها توفيت وقد فات أوان إنعاشها، مختتمةً: « كانت طفلتي ميلي سو مميزة في كل شيء وتحب الرسم واتداء ملابس شخصيات الانتيمي».


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر