الخبر أسفل هذه الروابط

بعد 28 عاما على عرضه.. قصة سيارة شيرين التي غيرت أحداث فيلم الإرهابي لعادل إمام

تتناول أعمال الزعيم عادل إمام الفنية  دائما الكثير من القضايا المجتمعية الهامة، ولكن في إطار كوميدي يدخل إلى قلوب المشاهدين مباشرة بخفة ظله المعهودة، فلأول مرة نجد عملًا سينمائيًا يتناول حياة أحد أفراد العصابات الإرهابية بشكل طريف كما هو فيلم " الإرهابي"، ورُغم ذلك لم يؤثر هذا على الرسالة الكامنة المراد إيصالها إلى الجماهير.

دارت أحداث فيلم " الإرهابي " حول قصة حياة شاب بسيط  يدفعه الفقر وضيق الحال للسماع إلى أحدهم بأن الإنضمام إلى العصابات الإرهابية له ثواب كبير في الدنيا وبحث عن الحياة الدائمة في جنات الخُلد، فانضم علي عبد الظاهر الذي جسد شخصيته الزعيم، إلى أحد تلك الجماعات الإرهابية التي تستغل محدودية ثقافته وضيق أفقه ليصبح أداة مناسبة للتدمير والخراب وتنفيذ مآربها والضحك عليه باسم الدين.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

بنات سمير غانم يقدمن طلبا عاجلا للمستشفى الجديد الذي نٌقلت إليه دلال عبد العزيز

رشدي أباظة.. فقد ذاكرته والقدرة على النطق والمفاجأة في ماحصل له قبل ساعات من وفاته

انتقادات حادة تطال محمد رمضان من جديد.. وهذا السبب

لأول مرة منذ انفصالهما.. عمرو دياب ودينا الشربيني يلتقيان وجها لوجه وهذا ماحصل!

تحذير من مسكن آلام شائع.. قد يتسبب في تلف الكبد والجهاز الهضمي

مصر.. تفاصيل جديدة في قضية مقتل راقصة

قصي خولي يقلق الجمهور على حالته الصحية.. ويبحث عن طبيب "قبضاي"

وداعاً لأمراض المعدة.. 10 أطعمة طبيعية لتنظيف الأمعاء وتطهير القولون

نتائج خطرة يسببها الامتناع عن تناول الملح.. تعرفوا عليها

غراميات يسرا ورشدي أباظة.. والدها رمى الكوباية في وشها أمام الدنجوان!

أخيرا.. هاني سرحان يكشف سر عدم ظهور أحمد مكي بشخصية إرهابي في "الاختيار 2"

حمو بيكا وعمر كمال: استغلال واساءة علنية.. الشهرة دمرت صداقتهما!

لن ترميها بعد الآن.. مواهب خفية للأطعمة منتهية الصلاحية ستدهشك!

فنان شهير تمنى يوسف شاهين العمل معه ولم يتحقق حلمه حتى وفاته

وفاء عامر تكشف كواليس نعيها لـ"دلال عبد العزيز" ومادار بينها وبين بنات سمير غانم

وذات يوم كلفت الجماعة الإرهابية علي بقتل أحد ضباط السجون بأمر مباشر من أمير الجماعة الذي قام بأداء دوره الفنان أحمد راتب، فقام برفقة زملائه بسرقة سيارة دكتور الفلسفة بإحدى الجامعات ليستخدمها في مهمته، وبعد تنفيذ المهمة  ترك السيارة وهرب في اتجاه حي المعادي مستقلًا حقيبة دكتور الفلسفة مخبئًا بها مسدسه، ليلعب القدر لعبته التي غيرت مجرى حياته فقد صدمته سوسن " شيرين " بسيارتها أمام منزل عائلتها، فتقله على الفور داخل المنزل وتبنته عائلتها وأوسعته حبًا حتى غيرت معتقداته الإرهابية التي زُرعت داخله.

وبالطبع كان البطل الرئيسي في إحداث هذا التغيير هي السيارة التي اصطدمت بها شيرين بعلي، وهي السيارة الأشهر في فترة الثمانينيات وبدايات التسعينيات من القرن الماضي، والتي أنتجتها الشركة الإيطالية فيات FIAT، التي دشنت على يد رائد صناعة السيارات الإيطالي جيوفاني أنييلي في العام 1899، وأطلق عليها اسم FIAT كاختصار لجملة FABBRICA ITALIANA AUTOMOBILI TORINO، والتي تعني مصنع السيارات الإيطالية ببلدة تورينو.

وظهرت السيارة فيات خلال أحداث فيلم الإرهابي من الطراز الصغير الأنيق FIAT 127، والذي بدأت الشركة الإيطالية في إنتاجه بداية من العام 1971 وحتى العام 1983، ولكنه ما زال ينافس حتى وقتنا هذا في السوق المصرية للسيارات المستعملة بسعر يتراوح بين 11 ألف جنيه وحتى 18 ألف جنيه، ويتوقف ذلك حسب موديلها وحالة السيارة.

وكانت قد استمدت السيارة الإيطالية FIAT 127، قوتها من محرك بسعة 905 سم / مكعب،  يستطيع أن يولد قوة قدرها 47 حصانًا، وتبلغ سرعة دوران المحرك 6200 لفة / دقيقية، وذات قوة دفع أمامية.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر