الخبر أسفل هذه الروابط

جريمة بشعة في مصر.. ولع فيها أمام بنتها وأحرقها حية وهي حامل

مشهد مأساوي حين تشاجر مع زوج  زوجته وأشعل بها النيران لتلقى مصرعها أمام طفلتها وشقيقها  وكان ذلك بسبب  وصلات من الهزار والضحك كان أطرافها تلك السيدة وشقيقها الأصغر وابنتها،  وهو يقذفون بعضهم بأكياس المياه حتى تدخل الزوج وقتل زوجتة.

الحكاية بدأت قبل أيام، في أحد شوارع محافظة الإسكندرية وتحديدًا في منطقة أبو سليمان، حين اجتمعت «رانيا» برفقة ابنتها وشقيقها أمام منزل أهل زوجها ودخلوا جميعًا في وصلة هزار وظلوا يلقون على أنفسهم أكياس المياه التي طالت أيضًا «التوك توك» الخاص بالزوج، فاستشاط غضبًا وتشاجر مع زوجته إلى أن أشعل فيها النيران.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

في ذكرى وفاته الأولى.. نجل "طبيب الغلابة" يكشف أسرارا تنشر لأول مرة

هذا الشخص الذي تسبب في عودة شريهان للفن.. لن تصدق من هو

تصرفات صادمة من "الهضبة".. كواليس أول لقاء بين عمرو دياب ودينا الشربيني بعد الطلاق

تطور مفاجئ بشأن حالة ياسمين عبد العزيز.. قد تسافر خارج مصر

مصر.. القبض على جراح معروف تسبب في خطأ طبي لعدد من المشاهير

تسريبات صادمة عن حالة دلال عبد العزيز وهذا ما قالته عن سمير غانم

لهذه الأسباب يصاب الطفل بآلام البطن المستمرة

ميزة يجب الحذر عن استخدامها في الهواتف الذكية

هيفاء حسين تحسم حقيقة خطوبة شيلاء سبت وفؤاد عبد الواحد

شاهد.. صفاء أبو السعود تتحدث عن زوجها الراحل بتأثر شديد.. وتروي مقلب سمير غانم

لتوفير الوقت.. اتبعي هذه الحيلة السهلة عند سلق اللحمة وشاهدي النتيجة

بعد انفصالها عن زوجها.. أصالة نصري توجّه رسالة مفاجئة إلى جمهورها

لن تصدق ماحصل.. سر هروب الزعيم عادل إمام من حفل زفاف ابنته الوحيدة سارة!

شاهد: منى زكي تهدد أحمد حلمي بالسكين.. والسبب صادم

وفاء عامر تكشف كواليس نعيها لـ"دلال عبد العزيز" ومادار بينها وبين بنات سمير غانم

الحكاية المأساوية يرويها إسلام التركي، أحد أقارب المجني عليها قائلًا: «هما كانوا قعدين بيلعبوا مع بعض، ولما المياه جت على التوك توك وأصلا رانيا اللي كانت جايباه بشقاها وتعبها، فضل يتخانق معها ويقولها هو أنتي عاوزه تبوظيه طب هولع فيه، ولما جت تحوشه ولع فيها هي أمام طفلتها».

7 أعوام من الكفاح والمشقة عاشتهم السيدة العشرينية برفقة زوجها، الذي أدمن المخدرات، بحسب «إسلام»، ما أدخله في مشاكل وصلت به إلى السجن في بداية زواجه «أول ما اتجوزت مفيش كام شهر، وجوزها دخل السجن لأنه كان مدمن مخدرات»، تحملت «رانيا» مسؤولية نفسها خاصة بعدما علمت بحملها.

عملت «رانيا» خادمة في المنازل «كانت بتمسح سلالم وتروق شقق»، وفقًا لقريبها، الذي استكمل حديثه عن المعاناة التي عاشتها السيدة العشرينية، مع زوجها بعد خروجه من السجن وإنجابها لطفلتها «فضلت تشتغل لغاية ما جابتله التوك توك بتعبها وشقاها عشان يشتغل عليه».

ورغم وقوف السيدة العشرينية بجانب زوجها كثيرًا إلا أنه لم يرد لها الجميل، وبسبب إدمانه للمخدرات، كان يفتعل معها المشاكل على أتفه الأسباب التي كان آخرها رش المياه على «التوك توك»، ليقوم بإشعال النيران بها ولم يكترث لحملها في طفله الثاني «هي كانت حامل وقت الحادثة في الشهر الخامس، وولع فيها قدام بنتها».

ظلت تجري «رانيا» بعدما أمسكت النيران بها تستغيث بمن يطفئ  جسدها المشتعل «كانت بتجري في الشارع وأخوها الصغير اللي عنده 14 سنة حاول يطفيها، والناس اتلمت عليها لكن الوضع كان صعب»، وقتها لم يفر الزوج هاربًا لكنه حاول إنقاذ زوجته وذهب بها المستشفى وهناك تم القبض عليه «وصلها المستشفى الميري في الإسكندرية واتقبض عليه هناك».

حروق من الدرجة الثالثة أصابت جسد السيدة العشرينية لتتوفى بعد قرابة اليومين من دخولها العناية المركزة «ماتت وهي حامل وبنتها صغيرة عندها 6 سنين عايشة دلوقتي مع أهلها، ومتعرفش حاجة غير إن بابا ولع في ماما وماتت».


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر