الخبر أسفل هذه الروابط

فنان شهير.. خان مصر وهاجم السادات ومات منبوذا بعد أن تخلى عنه صدام حسين

قد ينهي الفنان مسيرة حافلة، عن طريق خطأ يهدد مشواره بأكمله، بل ويجعل تاريخه الفني والإنساني طي النسيان، وتتبقى في الذاكرة مواقفه غير الموفقة فقط.

ومثالًا على هذه التجربة، الأزمة التي عاشها الفنان الراحل عبد الغني قمر، شقيق الكاتب الراحل بهجت قمر وعم الشاعر أيمن بهجت قمر، والذي اشتهر بأدوار الشر والكوميديا، كما كانت له بعض التجارب في التأليف والإخراج، ولكنه قرر فجأة إنهاء هذه المسيرة الفنية والتفرغ لمهاجمة الرئيس الراحل محمد أنور السادات من إذاعات خارجية، حتى وافته المنية عام 1981.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

هذه الفاكهة معجزة تناولوها يوميا.. تحافظ على صحة الدماغ

خبر سيئ عن الفنانة انتصار الشراح بعد نقلها إلى لندن بشكل عاجل

علامات “غير عادية” إذا ظهرت على جلدك تحرك للطبيب فورا.. قلبك في خطر

نيللي كريم تفاجئ الجمهور وتكشف موعد زواجها: "أعيش قصة حب"

مفاجأة مذهلة.. العلماء يكتشفون علاج جديد لإنقاص الوزن.. ما علاقة الفئران؟

6 أسباب غير متوقعة لتساقط الشعر.. ما علاقة الأمعاء؟

يفعل المعجزات.. هذا مايحدث للجسم عند شرب منقوع لبان الذكر على الريق

عرافة لبنانية تفجع ياسمين صبري في زوجها أحمد أبو هشيمة.. توقع صادم!

تجنبوه.. نوع شائع من الخضار يسبب ارتفاع ضغط الدم!

10 أطعمة يمكنها فعل المعجزات للحفاظ على صحة الرئتين

في ثوان.. هكذا تبخرت 13 مليار دولار من ثروة أغنى شخص في العالم

مكون جهنمي ضعيه في وجبة غسيل الملابس السوداء ولاحظي الفرق

ما هو الواقي المخدر؟ وما وظيفته في العلاقة الحميمة؟

7 علامات تدل على إصابتك باضطرابات في المعدة.. لا تتجاهلها أبدا

وفاء عامر تكشف كواليس نعيها لـ"دلال عبد العزيز" ومادار بينها وبين بنات سمير غانم

البداية

ولد عبد الغني قمر في 18 ديسمبر 1921، بالإسكندرية، وحصل على المعهد العالي للتمثيل عام 1950، ممثل ومخرج سينمائي، وعمل بالإذاعة، وانضم إلى أكثر من فرقة مسرحية، إلى جانب عمله كموظف بمصلحة الجمارك.

عبد الغني قمر

ومن أشهر أدواره "النجعاوي" في فيلم "30 يوم في السجن" و"تاجر العبيد" في فيلم "رابعة العدوية" و"عبد السميع وهدان" في فيلم "البوسطجي" وغيرها.

المعارضة

كان عبد الغني قمر، على خلاف مع نظام الرئيس محمد أنور السادات، وبسبب مواقفه السياسية، غادر مصر، ولكنه لم يكتف بهذه المواقف، بل التحق للعمل بإذاعة أسستها قوات الاحتلال البريطاني بقبرص وهي "صوت مصر الحرة" عام 1958، والتي ظهرت في 28 يوليو 1956، مع العدوان الثلاثي على مصر وكانت تلقى دعما فرنسيا بريطانيا.

واعتبر قمر هذه الإذاعة بوقًا لمهاجمة النظام المصري، وإثارة البلبلة في البلاد، وشحن المواطنين ضد وطنهم.

السفر للعراق

بعد إغلاق إذاعة "صوت مصر الحرة" التابعة لبريطانيا، سافر عبد الغني قمر للعراق، مستغلا الخلاف الذي نشب بين مصر والعراق على خلفية معاهدة "كامب ديفيد"، وزيارة السادات للقدس ومعارضة أغلب الدول العربية له وعلى رأسهم صدام حسين فى العراق.

أسس صدام حسين وقتها إذاعة "صوت مصر العروبة" وشارك فيها قمر إلى جانب عدد من الفنانين المعارضين للموقف المصري، وبدأ في تقديم برنامجًا للهجوم على السادات وزوجته ومواقفه السياسية.

وفاة السادات

تورط الرئيس العراقي صدام حسين في الحرب على إيران، واستعان بالنظام المصري لتقديم الدعم العسكري، مما أدى لتصالح بين مصر والعراق، وإغلاق هذه الإذاعة تماما.

وتوفى عبد الغني قمر الذي وصفه المؤلف بهجت قمر بوصف قاسي بعد وفاته قائلا "عاش خائنًا ومات غريبًا".

المصدر: في الفن


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر