الخبر أسفل هذه الروابط

تناثرت دماؤه بغزارة داخل القاعة وثارت امرأة لا تعرفه ضد الحوثيين.. مشاهد صادمة من جلسة محاكمة شاب عشريني في صنعاء

كشف محامي يمني، عن تفاصيل صادمة ومؤلمة، من إحدى جلسات محاكمة شاب عشريني، على أيدي جماعة الحوثي.

وقال المحامي أن الشاب المختطف في سجون جماعة الحوثي منذ ست سنوات، تقيأ دمًا أثناء محاكمته، ورفض قضاة الجماعة الإفراج عنه بضمانة تجارية.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

إبنة الملك سلمان تذهل الجميع بجمالها الساحر في أول ظهور لها.. ظهرت كأنها حورية من الجنة وقهرت كل أميرات الخليج.. صور

عريس يُصاب ليلة الدخلة بصدمة كبرى بعد أن طلب من عروسته خلع ملابسها.. لن تصدق ماذا رأى حتى جعله يقرر الطلاق فورا! شاهد

ولا في الأحلام.. 4 معلمات سعوديات يقررن الزواج من سائقهن الخاص في ليلة واحدة ويخصصن له راتب شهري.. وعند سؤالهن عن السبب كشفن عن مفاجأة لا تصدق!

فنانة شهيرة تفجر اعترافات مثيرة: نمت مع عادل إمام أكثر من زوجي ولا أستطيع مقاومته!

فضيحة مدوّية.. الزعيم عادل إمام يشعر بالعار من والده ويخفي مهنته وصورته عن الجميع (صور نادرة)

تنكرت بملابس الرجال فأنبهر بها الرئيس السيسي وخطفت الأنظار.. قصة امرأة مصرية رفضت الزواج بعد وفاة زوجها والسبب لا يخطر على بال (صور)

لو وقع ذلك أمام زعيم كوريا الشمالية لقرر إعدامه.. شاهدا كيف تعامل ملك الأردن مع حركة خطيرة من مدير المخابرات في حفل رسمي.. فيديو

اعلامية سعودية تقلب المملكة رأسا على عقب بسبب ما فعلته في حمام السباحة.. شاهد!

مليارديرة سعودية تغري سائقها الخاص في مكان مهجور.. والنهاية صادمة!

سيف الإسلام القذافي يظهر مجددا ويفاجئ الجميع بقرار غير مسبوق ودولة عظمى أول المباركين.. شاهد

لابد أن أدخل بها.. عادل إمام يفقد السيطرة على غريزته أمام ليلى علوي وهذا مافعله أمام أنظار المخرج والممثلين!

عريس يُصاب ليلة الدخلة بصدمة كبرى بعد أن طلب من عروسته خلع ملابسها.. لن تصدق ماذا رأى حتى جعله يقرر الطلاق فورا! شاهد

إبنة الملك سلمان تذهل الجميع بجمالها الساحر في أول ظهور لها.. ظهرت كأنها حورية من الجنة وقهرت كل أميرات الخليج.. صور

ليست عذراء.. شاب عربي يستدعي أهل عروسه ليلة الدخلة إلى غرفة النوم فكانت النتيجة صادمة وغير متوقعة

عاجل.. محرقة لعشرات من قيادات الحوثيين بصنعاء بينهم مقرب من عبدالملك الحوثي

واستعرض المحامي عبدالباسط غازي، رئيس هيئة الدفاع عن المعتقلين والمخفيين، تفاصيل إحدى جلسات محاكمة المختطف "سفيان الفتحي"، أمام الشعبة الجزائية الاستئنافية؛ الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي في العاصمة صنعاء.

وأوضح المحامي "غازي"، في منشور له على صفحته في موقع فيسبوك، أن السجين سفيان الفتحي، "تقيأ دماً داخل قاعة المحكمة، وتناثرت دماءه الزكية على بلاطها. مؤكدا ان الحوثيين "ظلموه وما رحموه".

وأضاف: "ساءت حالته الصحية في السجن إلى أن فقد إحدى رئتيه، ورأينا الدماء متناثرة في القاعة جوار القفص وتهاوى السجين الى الارض حتى أقعده رفقاءه السجناء ولازال الدم ينزف منه".

وأشار رئيس هيئة الدفاع عن المعتقلين والمخفيين، إلى "أنهم حين رأوا ذلك؛ تقدموا بطلب الإفراج الصحي عن السجين بالضمان، وكانت القاعة ملأى بأقارب السجناء والمعتقلين".

ولفت المحامي غازي إلى بعض من ردود فعل الحاضرين داخل قاعة المحاكمة، قائلاً: "ثارت امرأة حاضرة في الجلسة لا تقرب للسجين ولا تعرفه ووقفت أمام القضاة تناشد الإفراج عنه، وثار رجل آخر من الحضور مطالباً الرحمة".

وتابع: "وضجت القاعة تتوسل القضاة الرحمة بالإفراج عنه صحيا، ووافق اثنان من القضاة واعترض ثالثهما، وبكى الناس رحمة بهذا المظلوم". واصفا قرار المحكمة بـ"الصادم".

وافاد محامي الدفاع إن: "المحكمة قررت إلزام النيابة بسرعة تحرير مذكرة إلى جهاز الأمن والمخابرات بعرض السجين على الأطباء، والتأجيل إلى مثل هذا اليوم من الأسبوع القادم للإفراج عنه بالضمان التجاري الأكيد، ورفعت الجلسة وأعيد السجين ظلما إلى سجنه".

وتساءل: "هل ستتجلى رحمات الله على قلب القاضي المعترض، وهل سيعيش موكلنا سفيان الفتحي الشاب العشريني المريض فاقد الرئة إلى الأسبوع القادم".

وكان تقرير حقوقي قد أكد أن الحوثيين يديرون حوالي 203 سجناً، منها 78 سجنا رسميا و125 سريا، إضافة إلى استحداث سجون سرية خاصة موجودة داخل أقبية المؤسسات الحكومية كالمواقع العسكرية، وأخرى موجودة في مبان مدنية كالوزارات والإدارات العامة.

وقال التقرير الذي أصدره المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان بعنوان "تمنيت الموت"، في يناير الماضي، إن العديد من السجون التابعة لجماعة الحوثي في مراكز غير رسمية وغير مخصصة للاحتجاز، ومنها المباني السكنية والمدارس والجامعات.

وأشار التقرير إلى أن كل هذه السجون والأماكن لا تتوفر فيها أدنى المعايير الدولية والوطنية اللازم توفرها في أماكن الاحتجاز، في ما يتعلق بالنظافة، والتهوية الجيدة، وتأمين الرعاية الصحية الضرورية، فضلا عن نقص شديد في الماء والكهرباء والمستلزمات الأساسية.

وأوضح أن أجزاء واسعة من المناطق التابعة لسيطرة الحوثيين احتوت على سجون ومعتقلات عامة وسرية أخفي فيها آلاف المعارضين والناشطين المناهضين للجماعة، ومورس بحقهم مختلف أنواع التعذيب والانتهاكات الخطيرة.

وأكد التقرير أن "إنشاء السجون يُعد من الأولويات عند كل توسع يقوم به الحوثيون، إذ تتزايد في المناطق الجديدة أعداد السجون، ويقوم الحوثيون بنقل السجناء من مراكز الشرطة إلى أماكن سرية ومجهولة من دون أوامر قضائية".  


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر