الخبر أسفل هذه الروابط

عاجل.. الحوثي يفاجئ الجميع ويعترف بمجزرة مأرب بعد نشر قيادي بارز في جماعته هذه الصورة

فاجأ محمد علي الحوثي، الجميع، باعترافه بمسؤولية جماعته عن مجزرة مأرب الأخيرة، في أول اعتراف من نوعه منذ حرب وانقلاب الحوثيين على الشرعية والجمهورية، نهاية 2014.

وقال القيادي في جماعة الحوثي، محمد علي الحوثي، معترفاً بالمجزرة: "سألنا الأخوة في وزارة الدفاع اليمنية فأفادوا بأنهم قصفوا فقط المعسكر الذي في الصورة بالأسفل، ولديهم ما يثبت"، في إشارة لمعسكر ومقر المنطقة العسكرية الثالثة في مارب.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

ودعا الحوثي، في سياق تغريدة له على حسابه بموقع تويتر، إلى تشكيل لجنة بشأن المجزرة البشعة التي ارتكبتها جماعته، في محاولة منه لتضليل الرأي العام المحلي والدولي. 

وجاء اعتراف القيادي الحوثي تحت ضغط إعلامي وحقوقي محلي ودولي كبير، حيث دانت عدة دول ومنظمات محلية ودولية جريمة استهدف محطة وقود بمحافظة مارب يوم السبت بصاروخ باليستي وطائرة مفخخة.

وكان القيادي في جماعة الحوثي الانقلابية حسين العزي، قد نشر قبل اعتراف محمد علي الحوثي، صورة مفبركة زعم فيها أنها ليست للطفلة ليان التي احترقت في الاستهداف الصاروخي الحوثي لمحطة وقود بمأرب.

وقال حسين العزي في حسابه على "تويتر"، إن الصورة هي لطفل سوري، وذلك في محاولة للتغطية على جريمة مليشيا الحوثي الانقلابية.

وبعد تداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يكشف حقيقة الصورة المفبركة التي نشرها العزي، علق القيادي الحوثي بالقول: "يبدو أن الصورة مزيفة بالفعل، لذا أعتذر أشد الاعتذار عن نشرها، ومن واقع الفيديو المتداول يتضح أيضا أن الجثة المتفحمة قد تكون موجودة في إحدى ثلاجات الموتى بمأرب لذا أعزي عائلتها وأشاطرهم الحزن".

وأعلنت السلطات المحلية بمحافظة مارب مساء الأحد، ارتفاع عدد ضحايا استهداف ميليشيا الحوثي لمحطة وقود شمال مدينة مارب يوم السبت، الى 21 قتيلاً بينهم طفلان.

واستهدفت جماعة الحوثي ظهر أول أمس السبت محطة للوقود في حي الروضة شمال مدينة مارب، بصاروخ باليستي تلته طائرة مسيرة استهدفت طواقم الإسعاف التي قدمت لإنقاذ جرحى الصاروخ.

وذكرت وكالة سبأ الرسمية، نقلاً عن مصدر طبي، أن القصف الذي نفذته مليشيا الحوثي بصاروخ باليستي وطائرة مفخخة على محطة وقود في مدينة مأرب، أدى إلى استشهاد 21 شخصاً بينهم طفلان بالإضافة إلى عدد من الجرحى من المدنيين.

وانتشرت صور ومقاطع فيديو مؤثرة لضحايا الاستهداف الحوثي لمحطة وقود شمال مأرب، حيث ظهرت الطفلة ليان( 5 اعوام) وقد تفحمت جثتها، وودعت عدد من الامهات، ابنائهن الذين قضوا في المجزرة، بألم وحرقة.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر