الخبر أسفل هذه الروابط

عاجل.. اتفاق تاريخي بين الشرعية وجماعة الحوثي.. وهذه أول خطوة تم الاتفاق على البدء بتنفيذها

قالت مصادر دبلوماسية في العاصمة العمانية مسقط، أن وزير الخارجية في الحكومة الشرعية الدكتور احمد عوض بن مبارك، قام امس بزيارة إلى مسقط، للتوقيع على اتفاق ناجز بين الشرعية وجماعة الحوثي، جرى التوصل إليه بموافقة أمريكية، بانتظار الموافقة السعودية.

وأكدت المصادر توصل المفاوضات اليمنية وجولة مباحثات المبعوث الأممي مارتن غريفيث في الرياض، إلى اتفاق يحظى بموافقة أمريكية، على ضوء المستجدات الميدانية الأخيرة على جبهات الحدود.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

احذروا.. لا تستخدموا هذه المادة الشائعة التي تضاف للقهوة لأنها تسبب فشلاً في وظائف الكلى والكبد (تعرفوا عليها)

شابة خليجية تفقد السيطرة على نفسها وتقتحم غرفة سائقها الخاص في منتصف الليل.. وماحدث صادم!

معلمة تغوي طالب مراهق وتخلع ملابسها أمامه.. لن تصدق ماذا قال لها القاضي وبماذا حكم عليها!

"هقطعك بوس".. فنانة إغراء تعترف بما حصل لها مع عادل إمام في أحد المشاهد وبإذن من زوجته.. لن تصدق من هي!

أميرة عربية تتورط في فضيحة مدوية مع رئيس سابق وتضع العائلة الملكية في ورطة.. لن تصدق من هي! صورة

عاجل.. فيديو يهز المملكة.. سعودية تفضح ما يحدث في الأماكن العامة (شاهد)

ورد الان.. فعل فاضح في قطار يهزّ مصر.. رجل يجبر طفلاً على الرذيلة! (فيديو)

يسجل صوتك ويصورك دون أن تعلم.. قم الان بحذف هذا التطبيق الخطير من هاتفك قبل فوات الأوان!

الحدث الأكبر.. توقعات ميشال حايك تتحقق وتزلزل قلب إسرائيل وهذا ماسيحصل بعد أيام!

حسيت إني فرن.. فنانة شهيرة تروي مشهد ساخن مع عادل إمام (شاهد)

ظهور انسان برأس حيوان في السعودية والفيديو يثير رعب المواطنين.. والسلطات تتدخل (شاهد)

إبنة ملك المغرب كبرت وأصبحت شابة.. شاهدوا جمالها الذي لا يصدق!

عريس يُصاب ليلة الدخلة بصدمة كبرى بعد أن طلب من عروسته خلع ملابسها.. لن تصدق ماذا رأى حتى جعله يقرر الطلاق فورا! شاهد

إبنة الملك سلمان تذهل الجميع بجمالها الساحر في أول ظهور لها.. ظهرت كأنها حورية من الجنة وقهرت كل أميرات الخليج.. صور

ليست عذراء.. شاب عربي يستدعي أهل عروسه ليلة الدخلة إلى غرفة النوم فكانت النتيجة صادمة وغير متوقعة

وفي السياق، أوضحت مصادر يمنية أن هناك تسارع كبير في مسار التفاهمات بين جماعة الحوثي وبعض مكونات الشرعية، لوقف إطلاق النار وفتح مطار صنعاء وميناء الحديدة.

وأشارت المصادر إلى إن هذه التطورات تأتي في إطار اتفاق الحوثيين وبعض القوى السياسية في الشرعية على توحيد الجهود في مواجهة خطر الإمارات في اليمن.

وأكدت المصادر أن التقارب الكبير بين جماعة الحوثي وبعض القوى المناهضة لسياسة التحالف، جاءت على خلفية انكشاف موقف الرياض في الوقوف إلى جانب شريكتها (الإمارات) في دعم الفصائل المتمردة على الشرعية وتحول موقفها تجاه بعض القوى الوطنية في معسكر الشرعية.

في حين، كان لافتا تغير نبرة التصريحات الحوثية تجاه خصوم الأمس، كما بدا واضحا في تصريحات المتحدث العسكري باسم الجماعة يحيى سريع، الذي دعا أعضاء حكومة الشرعية في الرياض إلى العودة إلى اليمن، والوقوف إلى جانب جماعته في مواجهة السعودية، مؤكداً أنها العدو الأول للنظام والاستقرار في اليمن. حسب قوله.

وقال سريع إن اليمن الجمهوري هو اليمن الذي تواجهه الملكية السعودية، وينبغي أن يكون أولاً مستقلاً، وليس تابعاً لأطراف خارجية، في إشارة إلى الرياض وأبوظبي، اللتين تديران جناحين مختلفين في الشرعية.

من جهة أخرى، اتسم الخطاب الإعلامي لناشطين ومسؤولين في الشرعية تجاه الحوثيين، بالتناغم مع موقف الجماعة في انتقاد السعودية والتأكيد على خطاياها في تدمير اليمن.

حيث أعرب الصحفي والملحق الإعلامي السابق في  السفارة اليمنية لدى السعودية، أنيس منصور، في منشور سابق، عن اعتذاره لأسر الضحايا اليمنيين الذين طالتهم غارات التحالف، معلنًا استعداده للمحاكمة.

وقال منصور في منشور مقتضب على صفحته بموقع فيسبوك: “أعتذر لكل اسر الضحايا في المناطق الخاضعة تحت سيطرة الحوثيين الذي استشهدوا بطيران تحالف الشر. في إشارة إلى التحالف العربي الذي تقوده السعودية".

واضاف: “لقد قضيت أربع سنوات في الرياض نغالط الراي العام إعلامياً للتحليل في القنوات ان قصف التحالف استهدف مخازن سلاح حوثية وقيادات إيرانية واتضح كله كذب لم يقتل أي إيراني فالضحايا مدنيين ومؤسسات خدمية وتنموية وجسور ومزارع ومدارس”.

وتابع: “كنا فريق اعلامي يمني عقب كل غارة نطلع نعمل تبريرات ومعلومات حسب ما يصل لنا من قسم الاعلام في اللجنة الخاصة السعودية لا نعرف شيء عن الواقع والميدان الا ما يرسل لنا وتبين انها افتراءات واكاذيب”، حد قوله.

وختم منصور معللاً: “لهذا انا أعلن اعتذاري وتأسفي فان لم يقبل الاعتذار فانا مستعد للمحاكمة والقانون”.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر