الخبر أسفل هذه الروابط

تسريب صورة صادمة للرئيس السابق علي عبدالله صالح .. لن تصدق كيف ظهر (شاهد)

سربت إحدى الحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي، صورة صادمة للرئيس السابق علي عبدالله صالح، لتنتشر بعد ذلك كالنار في الهشيم عبر مواقع اخبارية ومنصات السوشيال ميديا.

وظهر الرئيس السابق، في الصورة عقب تفجير جامع النهدين الملحق بدار الرئاسة بالعاصمة صنعاء منتصف العام 2011، وجسمه بالكامل قد تحول إلى اللون الأسود بسبب إلتهام حريق الانفجار له، وتعرضه لإصابات بليغة.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

عاجل.. الحوثي يفاجئ الجميع ويعترف بمجزرة مأرب بعد نشر قيادي بارز في جماعته هذه الصورة

قرار عاجل لـ عيدروس الزبيدي بشأن جمعية "بن بريك" الوطنية

قوات الانتقالي تقتحم منزل اللواء فيصل رجب.. ونجله يصدر بيانًا عاجلاً

رسمياً.. رئيس الوزراء يكشف حقيقة انشاء الإمارات قاعدة عسكرية في جزيرة ميون

عاجل.. قوات الانتقالي تقتحم ثاني اكبر مؤسسة اعلامية حكومية في عدن

تحديد موعد عيد الأضحى المبارك

مفاجأة القرن من تويوتا.. نسخة رباعية الدفع من "كورولا" للطرق الوعرة

ورد الآن.. صدور أول بيان إدانة للاعتداء الجسدي العنيف على الرئيس ماكرون

وعلقت من جانبها قناة “اليمن اليوم” التابعة لنجل الرئيس الراحل، أحمد علي عبدالله صالح، على الصورة  المتداولة قائلة بأنها "التقطت بعد دقائق قليلة من لحظة العمل الإرهابي الذي حدث في جامع دار الرئاسة اليمنية".

ونوه الزميل “الميدان اليمني” بدوره بأنه لم يتم التأكد من قبله، حول صحة الصورة أو تاريخ تصويرها، عند نشره لها.

وقال إن الرئيس الراحل، ظهر في تلك الصورة وهو في حالة سكون تام مستلقيا على سرير طبي حيث كان لايزال فاقدا للوعي.

وتعرض الرئيس السابق علي عبدالله صالح لمحاولة اغتيال في 3 يونيو من عام 2011، جراء انفجار تعرض له مسجد النهدين الواقع داخل المقر الرئاسي الحصين بالعاصمة صنعاء

وأدى الانفجار إلى اصابة صالح بحروق وجروح بالغة، ومقتل 11 من حراسه الشخصيين، إضافة إلى وكيل وزارة الأوقاف، محمد الفسيل، وفى وقت لاحق توفي، رئيس مجلس الشورى، عبد العزيز عبد الغنى، الذي كان يعد أحد أهم المقربين لصالح وكاتمي أسراره، متأثرا بجراحه.

كما اصيب جراء ذلك الانفجار، 241 آخرين بينهم صالح ورئيس البرلمان ورئيس الحكومة ونوابه وعدد من المسئولين.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر