الخبر أسفل هذه الروابط

تصريحات نارية لأول من أطلق شرارة الاحتجاجات المطالبة بإقالة ومحاكمة الفاسدين بتعز

أطلق رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس الثوري بمحافظة تعز، بليغ التميم أولى تصريحاته النارية صوب أركان ورموز الفساد في تعز، وهو بذلك يكون أول من بادر للمطالبة بإقالة ومحاكمة كل اللصوص الذين تسببوا في تردي الأوضاع في كل مناحي الحياة.

وقد خرج في 22 مايو بمنشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، دعا فيه شباب تعز إلى تشكيل لجنة شعبية أو مبادرة شبابية أو مكون مجتمعي لمتابعة السلطات المحلية والمكاتب التنفيذية للقيام بواجباتها وتفعيل أبسط الخدمات للمواطنين وأبرزها الكهرباء والماء والطريق. 

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

تسريب صورة صادمة للرئيس السابق علي عبدالله صالح .. لن تصدق كيف ظهر (شاهد)

سر الإمارات الذي لا يعرفه أحد.. معلومات وحقائق ووثائق صادمة.. وهذا حاكمها الفعلي الذي قاد محمد بن زايد الى إسرائيل

عاجل.. الحوثي يفاجئ الجميع ويعترف بمجزرة مأرب بعد نشر قيادي بارز في جماعته هذه الصورة

قرار عاجل لـ عيدروس الزبيدي بشأن جمعية "بن بريك" الوطنية

قوات الانتقالي تقتحم منزل اللواء فيصل رجب.. ونجله يصدر بيانًا عاجلاً

رسمياً.. رئيس الوزراء يكشف حقيقة انشاء الإمارات قاعدة عسكرية في جزيرة ميون

عاجل.. قوات الانتقالي تقتحم ثاني اكبر مؤسسة اعلامية حكومية في عدن

تحديد موعد عيد الأضحى المبارك

مفاجأة القرن من تويوتا.. نسخة رباعية الدفع من "كورولا" للطرق الوعرة

شاهد.. تشكيلة اليمن النهائية لمواجهة السعودية بعد قليل على "ستاد مرسول بارك"

ورد الآن.. صدور أول بيان إدانة للاعتداء الجسدي العنيف على الرئيس ماكرون

وقال: أصلاً أصبحنا في تعز بلا معارضة فالأحزاب كلها مشاركة في السلطة المؤتمر والإصلاح والإشتراكي والناصري، والمواطن لابواكي له، ومعاناته لم تعد تشغل إهتمام هذه الأحزاب، فالمحاصصة هي شغلهم".

وفي اليوم التالي (23 مايو) حمل رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس الثوري بتعز، القيادات المحلية والتنفيذية والعسكرية والأمنية ومعهم السلطة القضائية بالمحافظة، مسؤولية تردي الأوضاع في مختلف المجالات الذي تشهده عموم مدن ومديريات تعز.

وتابع: "لا تحرير أنجزتم، ولاحصار كسرتم، ولاغلاء أوقفتم، ولاطريق رممتم، ولافساد حاربتم، ولافقر طردتم، ولامرض عالجتم، ولاتعليم طورتم، ولا أمن اوجدتم،ولاقمامة نظفتم، ولاكهرباء أسرجتم ،ولاماء وفرتم،ولا قتلة حاكمتم، ولاناهبي أراضي سجنتم، ولاتدهور أخلاقي وقيمي أبعدتم،إرحلوا غير مأسوف عليكم، مع ورور".

في 25 مايو قام التميمي ومعه عدد قليل من الناس بالاعتصام السلمي في الرصيف المقابل لمبنى المحافظة، وكتب في صفحته على موقع فيسبوك :"إنطلاقت شرارة الثورة السلمية المباركة ضد الفساد والفاسدين". 

في 26 مايو قام الأمن بتفريق الاعتصام السلمي من أمام بوابة المحافظة بالقوة، فأطلق رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس الثوري بتعز دعوة للثوار الأحرار والشباب الأبطال للمشاركة في مسيرة سلمية صباح الاربعاء، وحضيت الدعوة بتفاعل كبير. 

وأكد في منشور له بصفحته على موقع فيسبوك في (26 مايو)، أن رياح التغيير وطوفان النضال السلمي لن يتوقف حتى يتم تصحيح المسار و إقالة ومحاكمة الفاسدين. 

وأضاف :"للفاسدين العابثين في قيادات السلطة المحلية والمكاتب التنفيذية والمؤسسة الأمنية والعسكرية والأحزاب السياسة بتعز ، لاعاصم لكم اليوم من رياح التغيير وطوفان النضال بسلمية الشباب ونضالهم سنطهر تعز من دنسكم ونخلص مكاتبها من رجسكم".

وقال رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس الثوري بمحافظة تعز، بليغ، بأنه يتمنى من أحرار وحرائر تعز، بأن لايقر لهم قرار ولايهدأ لهم بال، إلا حينما يرون جميع الفاسدين يقالون ويحاكمون. 

وشهدت مدينة تعز للأسبوع الثاني على التوالي عدة مظاهرات احتجاجية منددة بتدهور الوضع المعيشي وانتشار الفساد، وتردي الخدمات والمطالبة بإقالة ومحاسبة “المسؤولين الفاسدين.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر