الخبر أسفل هذه الروابط

"واتس آب" يهدد مستخدميه الرافضين لسياسته الجديدة بتوقيف حساباتهم

هددت شركة “واتس آب”، مجدداً، بتوقيف حسابات مستخدمي المنصة، الذين لا يوافقون على سياستها الجديدة.

وكانت منصة الدردشة، قد هددت في وقت سابق بالاحتفاظ بميزات معينة مقابل “فدية”. مؤكدةً أنه لن يكون أمام المستخدمين خيار سوى الموافقة على سياسة الخصوصية الجديدة أو التوقف عن استخدام “واتس آب”، بحسب “ذا صن”.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

يذكر أن شركة واتس آب، كانت قد حددت الموعد النهائي للموافقة على سياستها الجديدة، يوم 15 مايو الماضي، قبل أن تتراجع لاحقا عن خططها لحظر الميزات للمستخدمين الذين لا يوافقون على تلك السياسية.

وقالت “واتس آب”، إن المستخدمين ستظل لديهم فرصة لقبول الشروط الجديدة بعد انتهاء الموعد المحدد سابقاً، لكنهم سيفقدون ببطء الوصول إلى ميزات معينة إذا لم يفعلوا ذلك.

وأوضحت “واتس آب” أن التذكيرات ستصبح مستمرة ويصعب تجاهلها، ومع ذلك، فإن موقع الشركة على الويب ينص الآن على ما يلي: “ليس لدينا حاليا أي خطط لأن تصبح هذه التذكيرات ثابتة ولتقييد وظائف التطبيق، مبينة أن “غالبية المستخدمين الذين شاهدوا التحديث وافقوا”.

واتضح أنه حتى المستخدمين الذين لم يقبلوا سياسات “واتس آب” الجديدة بحلول الموعد النهائي في 15 مايو، ما يزال لديهم فرصة للحفاظ على عمل حساباتهم.

وأبلغت شركة “واتس آب” أيضا موقع The Next Web: “نظرا للمناقشات الأخيرة مع العديد من السلطات وخبراء الخصوصية، نريد أن نوضح أنه ليس لدينا حاليا أي خطط للحد من وظائف كيفية عمل واتس آب لأولئك الذين لم يقبلوا التحديث بعد”.

وتابعت: “بدلا من ذلك، سنستمر في تذكير المستخدمين من وقت لآخر بالتحديث وكذلك عندما يختار الأشخاص استخدام الميزات الاختيارية ذات الصلة، مثل التواصل مع شركة تتلقى الدعم من فيسبوك”.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر