الخبر أسفل هذه الروابط

هل تذكرون جنبية الحوثي الثمينة التي باعها دعماً للفلسطيين.. لن تصدقوا الفضيحة المدوية التي وقعت بعد بيعها

عرض القيادي الحوثي البارز محمد علي الحوثي، الاسبوع الماضي جنبيته للبيع قائلا انها تبرع منه لدعم الفلسطينيين، ليظهر بذلك انه لا يمتلك ما يكفي من المال لمساعدة الفلسطينيين ولذلك قدم جنبيته الثمينة.

إلا ان القيادي الحوثي، وقع في خطأ قاتل، وهذا الخطأ كشف زيفه وكذبه، وعن امتلاكه أموالا طائلة .

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

عاجل.. الحوثي يفاجئ الجميع ويعترف بمجزرة مأرب بعد نشر قيادي بارز في جماعته هذه الصورة

قرار عاجل لـ عيدروس الزبيدي بشأن جمعية "بن بريك" الوطنية

قوات الانتقالي تقتحم منزل اللواء فيصل رجب.. ونجله يصدر بيانًا عاجلاً

رسمياً.. رئيس الوزراء يكشف حقيقة انشاء الإمارات قاعدة عسكرية في جزيرة ميون

عاجل.. قوات الانتقالي تقتحم ثاني اكبر مؤسسة اعلامية حكومية في عدن

تحديد موعد عيد الأضحى المبارك

مفاجأة القرن من تويوتا.. نسخة رباعية الدفع من "كورولا" للطرق الوعرة

ورد الآن.. صدور أول بيان إدانة للاعتداء الجسدي العنيف على الرئيس ماكرون

فقد قام محمد علي الحوثي بشراء أكبر فيلا في العاصمة صنعاء بمبلغ فلكي لا يخطر على بال، في الوقت الذي يعاني فيه المواطنون الذين يعيشون في المناطق التي تسيطر عليها ميليشيات الحوثي من انقطاع الرواتب والفقر والجوع والبطالة.

وقالت مصادر مطلعة للمشهد اليمني إن محمد الحوثي قام بشراء فيلا تبلغ مساحتها 80 لبنة "مايزيد عن 350 مترا" في حي "البحث" الذي يقع خلف جولة عمران في العاصمة صنعاء ويعتبرها الكثيرون أكبر فيلا في صنعاء وكانت تابعة لشيخ قبلي يدعى "عبدالله الشريف".

وأفادت المصادر أن الحوثي اشترى قبل أيام هذه الفيلا بمبلغ تجاوز خمسة ملايين دولارا أي ما يعادل مبلغ ثلاثة مليارات ريالا يمنيا. وتساءلت المصادر من أين لمحمد الحوثي مبلغ ضخم كهذا في ظل أزمة خانقة يعيشها الشعب اليمني على كافة الأصعدة.

ورجحت المصادر أن الحوثي الذي ينهب ثروات الشعب يتاجر بغسيل الأموال والمخدرات والأسلحة والنفط وغيرها من الأعمال التجارية المشبوهة.

يذكر أن أسعار الأراضي والعقارات في صنعاء وغيرها من المناطق التي تسيطر عليها جماعة الحوثي، تشهد ارتفاعا مهولا بعد إقدام معظم القيادات والمشرفين الحوثيين على شراء أراض وعقارات بشكل كبير مستغلين عمليات النهب المستمرة لثروات واقتصاد البلاد، وكذلك مستفيدين من تجويع الشعب وسرقة مرتباتهم وأموالهم..


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر