الخبر أسفل هذه الروابط

إثيوبيا تقرع طبول الحرب وتباغت مصر والسودان بخطوة تصعيدية خطيرة

رفعت الحكومة الاثيوبية من نبرة التحدي في وجه مصر والسودان، بشأن الأزمة المتعلقة بإنشاء  أديس أبابا "سد النهضة" الذي تعارضه الخرطوم والقاهرة.

وتوعد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، السفير دينا مفتي، بردع أي عدوان خارجي على بلاده. مؤكداً أن لدى بلاده جيش قوي وقادر على حفظ أمن وسيادة إثيوبيا وردع أي عدوان خارجي. 

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

تسريب صورة صادمة للرئيس السابق علي عبدالله صالح .. لن تصدق كيف ظهر (شاهد)

سر الإمارات الذي لا يعرفه أحد.. معلومات وحقائق ووثائق صادمة.. وهذا حاكمها الفعلي الذي قاد محمد بن زايد الى إسرائيل

عاجل.. الحوثي يفاجئ الجميع ويعترف بمجزرة مأرب بعد نشر قيادي بارز في جماعته هذه الصورة

قرار عاجل لـ عيدروس الزبيدي بشأن جمعية "بن بريك" الوطنية

قوات الانتقالي تقتحم منزل اللواء فيصل رجب.. ونجله يصدر بيانًا عاجلاً

رسمياً.. رئيس الوزراء يكشف حقيقة انشاء الإمارات قاعدة عسكرية في جزيرة ميون

عاجل.. قوات الانتقالي تقتحم ثاني اكبر مؤسسة اعلامية حكومية في عدن

تحديد موعد عيد الأضحى المبارك

مفاجأة القرن من تويوتا.. نسخة رباعية الدفع من "كورولا" للطرق الوعرة

شاهد.. تشكيلة اليمن النهائية لمواجهة السعودية بعد قليل على "ستاد مرسول بارك"

ورد الآن.. صدور أول بيان إدانة للاعتداء الجسدي العنيف على الرئيس ماكرون

وقال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية: "نتابع التطورات في السودان والتدريبات العسكرية مع مصر".

وأضاف في مؤتمر صحفي الثلاثاء، أن "الموقف الرسمي لإثيوبيا ما زال في مكانه سنقوم بعملية الملء الثاني في موعدها.. ومتمسكون بقيادة الاتحاد الأفريقي لمفاوضات سد النهضة".

من جهته وجه زير الدولة للشؤون الخارجية الاثيوبي رضوان حسين، نداء للشعب الاثيوبي بالوقوف الى جانب حكومته ومساندتها قائلا إن "الوقت قد حان لكي يدعم الإثيوبيون الحكومة لمواجهة التحديات الداخلية ومقاومة الضغوط الخارجية لبناء مستقبل أفضل".

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها وفد اثيوبي الى قطر امس الخميس برئاسة وزير الدولة للشؤون الخارجية رضوان حسين .

وأجرى حسين خلال الزيارة محادثات مع وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، تناولا فيها القضايا الثنائية والإقليمية.

وحضر اللقاء أعضاء الوفد الإثيوبي ونائب وزير الخارجية القطري سلطان بن سعد الموريكي، كما التقى الوفد في وقت لاحق مع ممثلين عن جمعيات المغتربين الإثيوبية في قطر للحديث عن الوضع الحالي في إثيوبيا.

وتناولت المحادثات "الوضع الحالي لسد النهضة والتعليقات التي أثيرت بشأنه" والعلاقات بين إثيوبيا وقطر، فضلا عن القضايا الإقليمية.

وكان الجيش المصري، قد أطلق مؤخراً، أول عملية عسكرية له بمشاركة الجيش السوداني، بعد وصول الدفعة الثانية من قواته إلى السودان.

وذكرت وسائل إعلام، أن القوات المسلحة المصرية ونظيرتها السودانية، اطلقت تدريبات عسكرية، برية وجوية وبحرية ضخمة، تحت مسمى "مناورات حماة النيل".

وانطلقت المناورات بعد وصل دفعة جديدة من القوات المصرية، إلى السوادان، في تصعيد خطير بين القاهرة والخرطوم من جهة، وبين أديس أبابا من جهة ثانية، بسبب سد النهضة الذي انشأته الأخيرة لحجز مياه نهر النيل.

ويأتي وصول الدفعة الثانية من القوات المصرية الى السودان، بعد عدة أيام من ارسال القاهرة الدفعة الأولى من قواتها، لإجراء تدريبات عسكرية مشتركة مع القوات المسلحة السودانية.

المصدر: وكالات


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر