الخبر أسفل هذه الروابط

عاجل.. التحالف العربي يعترف ببناء الإمارات قاعدة في جزيرة ميون ويكشف حقيقة سيطرتها على سقطرى (صور + تفاصيل صادمة)

اعترف التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اليوم، ببناء الإمارات العربية المتحدة، قاعدة عسكرية جوية، في جزيرة ميون اليمنية.

وقال مصدر مسؤول في التحالف، الذي تقوده المملكة العربية السعودية، في اعترف ضمني بما اوردته وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، حول بناء الامارات قاعدة جوية، في "ميون"، أنه "يوجد تجهيزات في جزيرة ميون وهي تحت سيطرة قيادة التحالف".

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

عاجل.. الحوثي يفاجئ الجميع ويعترف بمجزرة مأرب بعد نشر قيادي بارز في جماعته هذه الصورة

قرار عاجل لـ عيدروس الزبيدي بشأن جمعية "بن بريك" الوطنية

قوات الانتقالي تقتحم منزل اللواء فيصل رجب.. ونجله يصدر بيانًا عاجلاً

رسمياً.. رئيس الوزراء يكشف حقيقة انشاء الإمارات قاعدة عسكرية في جزيرة ميون

عاجل.. قوات الانتقالي تقتحم ثاني اكبر مؤسسة اعلامية حكومية في عدن

تحديد موعد عيد الأضحى المبارك

مفاجأة القرن من تويوتا.. نسخة رباعية الدفع من "كورولا" للطرق الوعرة

ورد الآن.. صدور أول بيان إدانة للاعتداء الجسدي العنيف على الرئيس ماكرون

واعتبر المصدر، بناء قاعدة جوية في جزيرة ميون، "تجهيزات تخدم تمكين قوات الحكومة اليمنية، المعترف بها دوليا، والتحالف، من التصدي لجماعة "أنصار الله" (الحوثيين) وتأمين الملاحة البحرية وإسناد قوات الساحل الغربي". حسب قوله.

وفيما يتعلق بالأنباء التي تتحدث عن سيطرة الإمارات والقوات المدعومة من قبلها، على جزيرة سقطرى، نفى المصدر (لم يكشف عن هويته)، وجود قوات إماراتية بجزيرة سقطرى في اليمن.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، عن مصدر مسؤول في التحالف العربي قوله: "لا صحة للأنباء التي تتحدث عن وجود قوات لدولة الإمارات العربية المتحدة في جزيرتي سقطرى وميون". 

وأشار المصدر إلى أن الجهود الإماراتية مع قوات التحالف، تتركز حاليا على التصدي جوا للحوثيين، للدفاع عن محافظة مأرب، مشددا على أن "احترام سيادة اليمن ووحدة أراضيه من المبادئ الراسخة والثوابت الأساسية للتحالف".

يأتي ذلك على خلفية نشر وكالة "أسوشيتد برس" تقريرا مزودا بصور التقطت عبر الأقمار الصناعية، توثق إنشاء الإمارات قاعدة عسكرية جوية، بجزيرة ميون في باب المندب، مما أشعل غضبا واسعاً في صفوف اليمنيين.

واعتبر اليمنيون، في احاديثهم وتصريحاتهم ومنشوراتهم، التي ضجت بها وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، في اليمن، ما قامت وتقوم به الإمارات، في ميون وسقطرى، احتلال للجزيرتين وانتهاك سافر للسيادة اليمنية.

يذكر أن الامارات العربية المتحدة، أعلنت في عام 2019، سحب كافة قواتها من اليمن، بعد خمس سنوات من مشاركتها في الحرب، التي اندلعت مطلع عام 2015، بعد انقلاب جماعة الحوثي على الحكومة الشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي، نهاية عام 2014.

المصدر: وكالات


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر