الخبر أسفل هذه الروابط

بينهم بن بريك.. عودة قيادات الانتقالي إلى عدن تنذر بحرب طاحنة في البوابة الشرقية للعاصمة

بعد عدة أشهر من الغياب، سمحت الإمارات، بعودة قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي، بينها اللواء احمد سعيد بن بريك رئيس الجمعية العمومية للمجلس.

ووصل بن بريك إلى العاصمة المؤقتة عدن يوم الأحد، برفقة القياديان في الانتقالي، محافظ عدن أحمد لملس، وسالم ثابت العولقي على متن طيران دبي قادمين من الإمارات.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

عاجل.. الحوثي يفاجئ الجميع ويعترف بمجزرة مأرب بعد نشر قيادي بارز في جماعته هذه الصورة

قرار عاجل لـ عيدروس الزبيدي بشأن جمعية "بن بريك" الوطنية

قوات الانتقالي تقتحم منزل اللواء فيصل رجب.. ونجله يصدر بيانًا عاجلاً

رسمياً.. رئيس الوزراء يكشف حقيقة انشاء الإمارات قاعدة عسكرية في جزيرة ميون

عاجل.. قوات الانتقالي تقتحم ثاني اكبر مؤسسة اعلامية حكومية في عدن

تحديد موعد عيد الأضحى المبارك

مفاجأة القرن من تويوتا.. نسخة رباعية الدفع من "كورولا" للطرق الوعرة

ورد الآن.. صدور أول بيان إدانة للاعتداء الجسدي العنيف على الرئيس ماكرون

وفيما يرى مراقبون ان عودة بن بريك ولملس والعولقي الى عدن، تأتي في إطار استعدادات المجلس الانتقالي لتفجير حرب جديدة مع القوات الحكومية، وخصوصا في محافظتي أبين وشبوة، يؤكد آخرون أن عودتهم ستعيد الزخم للاحتجاجات الشعبية المطالبة بمعالجة تدهور الأوضاع الخدمية والأمنية والاقتصادية.

ولعل ما يزيد من احتمال نشوب حرب جديدة، إرسال الإمارات لشحنة أسلحة إلى قوات المجلس الانتقالي عبر ميناء عدن، وكذا وصول المزيد من التعزيزات العسكرية إلى خطوط التماس مع قوات الحكومة في ابين..

وبحسب ما نقلته مصادر محلية فقد دفع الانتقالي  بتعزيزات إلى محافظة أبين، تشمل مدرعات واطقم عسكرية، وذلك خلال اليومين الماضيين.

ومع إعادة الإمارات لقيادات المجلس الانتقالي الى عدن تبدو المؤشرات قوية نحو تصعيد عسكري شامل ومرتقب ستشهده البوابة الشرقية لعدن في قادم الأيام خاصة بعد رفض الانتقالي تنفيذ الشقين العسكري والأمني من اتفاق الرياض.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر