الخبر أسفل هذه الروابط

ورد للتو.. خالد الرويشان يكشف عن مفاجأة صادمة لكافة اليمنيين

كشف خالد الرويشان، وزير الثقافة الأسبق، تفاصيل المفاجأة التي فجرتها اليوم، إحدى وكالة الأنباء العالمية الشهيرة.

وقال الرويشان، في منشور له للتو، على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك: "بعد جزيرة سقطرى قاعدة إماراتية في جزيرة ميون اليمنية في حَلْق باب المندب!".

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

تسريب صورة صادمة للرئيس السابق علي عبدالله صالح .. لن تصدق كيف ظهر (شاهد)

سر الإمارات الذي لا يعرفه أحد.. معلومات وحقائق ووثائق صادمة.. وهذا حاكمها الفعلي الذي قاد محمد بن زايد الى إسرائيل

عاجل.. الحوثي يفاجئ الجميع ويعترف بمجزرة مأرب بعد نشر قيادي بارز في جماعته هذه الصورة

قرار عاجل لـ عيدروس الزبيدي بشأن جمعية "بن بريك" الوطنية

قوات الانتقالي تقتحم منزل اللواء فيصل رجب.. ونجله يصدر بيانًا عاجلاً

رسمياً.. رئيس الوزراء يكشف حقيقة انشاء الإمارات قاعدة عسكرية في جزيرة ميون

عاجل.. قوات الانتقالي تقتحم ثاني اكبر مؤسسة اعلامية حكومية في عدن

تحديد موعد عيد الأضحى المبارك

مفاجأة القرن من تويوتا.. نسخة رباعية الدفع من "كورولا" للطرق الوعرة

شاهد.. تشكيلة اليمن النهائية لمواجهة السعودية بعد قليل على "ستاد مرسول بارك"

ورد الآن.. صدور أول بيان إدانة للاعتداء الجسدي العنيف على الرئيس ماكرون

وأضاف في المنشور الذي رصده "أحداث نت" قائلاً: نشرت الخبر الوكالة العالمية أسوشيتد برس مُدعماً بصور الأقمار الصناعية اليوم من شركة "بلانيت لابز".

وتابع وزير الثقافة الأسبق: وأبانت الأقمار الصناعية عن مدرج طائرات في الجزيرة بطول حوالي 2 كيلومتر مع 3 حظائر للطائرات.

وأكد الرويشان في سياق منشوره أن: الإمارات التي تخطط لتقسيم اليمن عياناً وبياناً وتضرب جيشه الوطني وتحتل جزره تريد أن تصبح دولةً عظمى على حساب اليمن الغارق في مشاكله!.

وختم: للعظمة شروط لاتملك الإمارات أيّاً منها! كل العالم يعرف ذلك!.

 

بعد جزيرة سقطرى قاعدة إماراتية في جزيرة ميون اليمنية في حَلْق باب المندب! نشرت الخبر الوكالة العالمية أسوشيتد برس...

Posted by ‎خالد الرويشان‎ on Tuesday, May 25, 2021

يذكر أن الامارات سلمت قوات طارق محمد عبدالله صالح، جزيرة ميون العام الماضي، بعد أن فشلت محاولاتها في إقامة قاعدة عسكرية في الجزيرة بسبب الرفض الشديد الذي قوبلت به من قبل مقاومة وأهالي "ميون".

وبعدها تم التمهيد للامارات لإقامة القاعدة، عن طريق طارق صالح وقواته، ومن خلال الاستعانة به وبمعاونيه لشراء ولاءات الشخصيات المؤثرة في جزيرة ميون.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر