الخبر أسفل هذه الروابط

الراعي: ليس مقبولا أن يبقى النازحون بانتظار الحل السياسي بسوريا

أعرب البطريرك الماروني في لبنان عن أسفه للاشتباك الذي وقع بين لبنانيين ونازحين سوريين على خلفية الانتخابات السورية، معتبرا أنه من غير المقبول أن يبقى النازحون بانتظار الحل السياسي.

وقال البطريرك مار بشار بطرس الراعي خلال عظة قداس الأحد: "لقد أسفنا في الأيام الأخيرة للاشتباك الذي حصل على أوتوستراد نهر الكلب بين بعض اللبنانيين والسوريين وسببه الاستفزاز لمشاعر اللبنانيين في منطقة تعج بالشهداء، في وقت لا يزال ملف المفقودين السوريين عالقا ومعروف أن لبنان قام بواجباته تجاه ​النازحين السوريين​".

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

عاجل.. الحوثي يفاجئ الجميع ويعترف بمجزرة مأرب بعد نشر قيادي بارز في جماعته هذه الصورة

قرار عاجل لـ عيدروس الزبيدي بشأن جمعية "بن بريك" الوطنية

قوات الانتقالي تقتحم منزل اللواء فيصل رجب.. ونجله يصدر بيانًا عاجلاً

رسمياً.. رئيس الوزراء يكشف حقيقة انشاء الإمارات قاعدة عسكرية في جزيرة ميون

عاجل.. قوات الانتقالي تقتحم ثاني اكبر مؤسسة اعلامية حكومية في عدن

تحديد موعد عيد الأضحى المبارك

مفاجأة القرن من تويوتا.. نسخة رباعية الدفع من "كورولا" للطرق الوعرة

ورد الآن.. صدور أول بيان إدانة للاعتداء الجسدي العنيف على الرئيس ماكرون

وأكد الراعي أنه "ليس مقبولا أن يبقى النازحون في لبنان بانتظار الحل السياسي في ​سوريا"، وقال: "لسنا بلد انتظار انتهاء صراعات المنطقة، فلا المنطق ولا التركيبة يسمحان بذلك".

وطالب الراعي الدولة السورية بأن تتفهم الوضع اللبناني وأن تفتح جديا باب عودة مواطنيها، مضيفا: "نطالب الدولة اللبنانية أن تتخذ هذه الإجراءات لتحقيق العودة الآمنة، ونطالب منظمة الأمم المتحدة العمل على إدارة الوجود السوري في لبنان وإدارة إعادتهم إلى سوريا".

واعتدى الأربعاء الماضي عدد من الشبان اللبنانيين في منطقة نهر الكلب شمال بيروت، على مواكب لسوريين متوجهين إلى سفارة بلادهم للإدلاء بأصواته في الانتخابات الرئاسية.

المصدر: النشرة


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر