الخبر أسفل هذه الروابط

ضربة قاصمة لـ الإنتقالي.. انشقاق قائد عسكري كبير مع مجاميع من المغرر بهم

أعلن قائد عسكري كبير في قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم، انشقاقه عن المجلس، وانضمامه إلى الشرعية الدستورية وقوات الجيش الوطني. 

وأكد إنشقاق مجاميع من الجنود المغرر بهم من قبل المجلس الانتقالي، معه ومطالبتهم الشرعية باستيعابهم في قواتها.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

تسريب صورة صادمة للرئيس السابق علي عبدالله صالح .. لن تصدق كيف ظهر (شاهد)

سر الإمارات الذي لا يعرفه أحد.. معلومات وحقائق ووثائق صادمة.. وهذا حاكمها الفعلي الذي قاد محمد بن زايد الى إسرائيل

عاجل.. الحوثي يفاجئ الجميع ويعترف بمجزرة مأرب بعد نشر قيادي بارز في جماعته هذه الصورة

قرار عاجل لـ عيدروس الزبيدي بشأن جمعية "بن بريك" الوطنية

قوات الانتقالي تقتحم منزل اللواء فيصل رجب.. ونجله يصدر بيانًا عاجلاً

رسمياً.. رئيس الوزراء يكشف حقيقة انشاء الإمارات قاعدة عسكرية في جزيرة ميون

عاجل.. قوات الانتقالي تقتحم ثاني اكبر مؤسسة اعلامية حكومية في عدن

تحديد موعد عيد الأضحى المبارك

مفاجأة القرن من تويوتا.. نسخة رباعية الدفع من "كورولا" للطرق الوعرة

شاهد.. تشكيلة اليمن النهائية لمواجهة السعودية بعد قليل على "ستاد مرسول بارك"

ورد الآن.. صدور أول بيان إدانة للاعتداء الجسدي العنيف على الرئيس ماكرون

وقال نبيل الطويل النسي، وهو أحد قيادات اللواء الثالث مهام خاصة في قوات النخبة الشبوانية، التابعة للمجلس الانتقالي، أن انشقاقه يأتي بسبب التهميش الذي يتعرض له الضباط والأفراد من أبناء محافظة شبوة، على أيدي القيادة العليا للمجلس الانتقالي.

وأوضح النسي، انه قدم عدة مذكرات لقيادة المجلس الانتقالي، شرح فيها التهميش الذي يتعرض له ابناء شبوة وقياداتها داخل المجلس، دون أن يلقى أي تجاوب.

ودعا القائد العسكري المنشق، محمد صالح بن عديو، محافظ شبوة ، إلى فتح معسكرات للعايدين معه، إلى صفوف الجيش الوطني، من المغرر بهم من جنود النخبة الشبوانية.

كما دعا اللجنة الأمنية في محافظة شبوة ، إلى رفع البلاغات والملاحقات التي يتعرض لها بعض جنود النخبة، نتيجة ضلوعهم وتورطهم في اعمال تخريبية ممولة من قبل تجار الحروب ودعاة الفتنة والاقتتال والتخريب.

وقال النسي، إنه يأمل أن دعوته ستلاقي قبول وترحيب واسع من قبل محافظ شبوة وكل أعضاء اللجنة الأمنية بالمحافظة، حتى يعود الكثير من الجنود المغرر بهم إلى صفوف الجيش الوطني ولنبذ الفرقة والعنصرية والحزبية التي فرقت الشمل ودمرت النسيج الاجتماعي..

وكانت مواقع اخبارية ومنصات التواصل الاجتماعي، قد تداولت مؤخراً نبأ استقالة العقيد محمد سالم البوحر، قائد قوات النخبة الشبوانية، من منصبه العسكري ومن قوات المجلس الانتقالي بشكل عام.

يذكر أن قوات النخبة الشبوانية وقوات الأحزمة الأمنية وغيرها من القوات التابعة للمجلس الانتقالي، أنشئت بدعم إماراتي بعد دحر جماعة الحوثي من عدن وشبوة وأبين والضالع ولحج. 

 واتهمت تقارير صادرة عن الخبراء الدوليين، قوات النخبة الشبوانية والاحزمة الأمنية بارتكاب جرائم قتل وتعذيب واغتصاب بحق الكثير من المواطنين اليمنيين، واللاجئين من الدول الأفريقية، في البلد، وبفتح سجون سرية تمارس فيها مختلف أنواع التعذيب والانتهاكات..

واكدت تقارير الخبراء الدوليين بأن قوام قوات النخبة والاحزمة تلقت تدريبها وأشرفت عليها وسلحتها دولة الإمارات، مما شكل خطرا حقيقيا على الحكومة الشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي، وعلى وحدة وسلامة الأراضي اليمنية.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر