الخبر أسفل هذه الروابط

فنانة شهيرة تعلق على انباء طردها من الإمارات بسبب دعمها للمقاومة الفلسطينية

علقت فنانة شهيرة، على الأنباء المتداولة بشأن إلغاء إقامتها في دولة الإمارات العربية المتحدة، وطردها منها، بسبب موقفها الداعم للفلسطينيين ومقاومتهم المسلحة، خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

وقالت النجمة السورية، جيني إسبر، عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر: "كل الكلام يلي عم ينكتب عن موضوع إلغاء إقامتي من دولة الإمارات بسبب موقفي تجاه شعب فلسطين الشقيق عارٍ عن الصحة".

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

تسريب صورة صادمة للرئيس السابق علي عبدالله صالح .. لن تصدق كيف ظهر (شاهد)

سر الإمارات الذي لا يعرفه أحد.. معلومات وحقائق ووثائق صادمة.. وهذا حاكمها الفعلي الذي قاد محمد بن زايد الى إسرائيل

عاجل.. الحوثي يفاجئ الجميع ويعترف بمجزرة مأرب بعد نشر قيادي بارز في جماعته هذه الصورة

قرار عاجل لـ عيدروس الزبيدي بشأن جمعية "بن بريك" الوطنية

قوات الانتقالي تقتحم منزل اللواء فيصل رجب.. ونجله يصدر بيانًا عاجلاً

رسمياً.. رئيس الوزراء يكشف حقيقة انشاء الإمارات قاعدة عسكرية في جزيرة ميون

عاجل.. قوات الانتقالي تقتحم ثاني اكبر مؤسسة اعلامية حكومية في عدن

تحديد موعد عيد الأضحى المبارك

مفاجأة القرن من تويوتا.. نسخة رباعية الدفع من "كورولا" للطرق الوعرة

شاهد.. تشكيلة اليمن النهائية لمواجهة السعودية بعد قليل على "ستاد مرسول بارك"

ورد الآن.. صدور أول بيان إدانة للاعتداء الجسدي العنيف على الرئيس ماكرون

وأكدت النجمة السورية، أن فلسطين ستظل قضيتنا الاولى، وأن شعبها إخوتنا ويجب على جميع العرب دعمهم.

وكانت جيني إسبر، قد عبّرت عن تضامنها مع فلسطين وشعبها بقولها: "يا من سرقتوا فرحة العيد من وجوه الأطفال.. يا شعب فلسطين الجبّار، القدس عربية وستبقى عربية، وكلنا فلسطينيون"، لتشتعل بعد هذه التغريدة مواقع اخبارية ومنصات التواصل الاجتماعي، بأنباء طرد الفنانة.

وقالت بعض الأنباء المتداولة، أن توجيهات إماراتية عليا شددت على طرد الفنانة جيني إسبر وإلغاء إقامتها في البلد.

 فيما ذكرت انباء آخرى، أن النجمة السورية تلقت تحذير شديد اللهجة من قبل مسؤولين إماراتيين، بعدم العودة الى معاداة ما أسموه "السامية" ودعم حركة الإخوان المسلمين الإرهابية. في إشارة منهم إلى المقاومة الفلسطينية التي يجيرونها واعلامهم لصالح الإخوان المسلمين في سبيل تبرير جرائم قوات الاحتلال.

وفي الساعات الأولى من فجر يوم أمس الجمعة، بدأ وقف إطلاق النار بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية، بوساطة مصرية.

واعلنت الحكومة الإسرائيلية في وقت سابق، عن تفاصيل اتفاق وقف إطلاق النار بين قواتها والمقاومة الفلسطينية في غزة، كاشفة أنه تم برعاية مصرية.

وصادق مجلس الوزراء الإسرائيلي (الكابينيت) على الاقتراح الذي قدمته مصر بوقف غير مشروط لإطلاق النار.

من جانبه، أكد أبو عبيدة الناطق الرسمي باسم "كتائب القسام" الجناح العسكري لـ"حركة حماس"، أن الحركة استجابت لتدخل الوساطات العربية وعلقت ضربة صاروخية كبيرة كانت معدة لإسرائيل.

وكانت الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى، ومحاولة تهجير الفلسطينيين من حي الشيخ جراح بمدينة القدس، الشرارة الأولى التي أدت إلى اندلاع موجة من الحرب المفتوحية بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية استمرت 11 يوما.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر