الخبر أسفل هذه الروابط

مواجهات واسعة بالقدس والضفة في "جمعة النفير".. فيديو

اندلعت مواجهات في مدينة القدس والضفة الغربية، بعد صلاة الجمعة، عقب مسيرات حاشدة انطلقت احتفاء بانتصار المقاومة، ونصرة للأقصى.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة الخليل والمنطقة الجنوبية من نعلين وبيت لحم وحاجز حوارة وبلدة بيتا جنوبي نابلس.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

تسريب صورة صادمة للرئيس السابق علي عبدالله صالح .. لن تصدق كيف ظهر (شاهد)

سر الإمارات الذي لا يعرفه أحد.. معلومات وحقائق ووثائق صادمة.. وهذا حاكمها الفعلي الذي قاد محمد بن زايد الى إسرائيل

عاجل.. الحوثي يفاجئ الجميع ويعترف بمجزرة مأرب بعد نشر قيادي بارز في جماعته هذه الصورة

قرار عاجل لـ عيدروس الزبيدي بشأن جمعية "بن بريك" الوطنية

قوات الانتقالي تقتحم منزل اللواء فيصل رجب.. ونجله يصدر بيانًا عاجلاً

رسمياً.. رئيس الوزراء يكشف حقيقة انشاء الإمارات قاعدة عسكرية في جزيرة ميون

عاجل.. قوات الانتقالي تقتحم ثاني اكبر مؤسسة اعلامية حكومية في عدن

تحديد موعد عيد الأضحى المبارك

مفاجأة القرن من تويوتا.. نسخة رباعية الدفع من "كورولا" للطرق الوعرة

شاهد.. تشكيلة اليمن النهائية لمواجهة السعودية بعد قليل على "ستاد مرسول بارك"

ورد الآن.. صدور أول بيان إدانة للاعتداء الجسدي العنيف على الرئيس ماكرون

كما قامت قوات الاحتلال بإطلاق قنابل الغاز والصوت والرصاص المطاطي على مسيرة في محيط المسجد الأقصى.

وأكدت وسائل إعلام محلية إصابات بين المصلين جراء اعتداءات شرطة الاحتلال بعد اقتحام ساحات المسجد الأقصى من باب السلسلة.

واستمرت دعوات القوى الوطنية والإسلامية والتجمعات الشبابية في مدن الضفة الغربية والقدس والداخل المحتل، إلى اعتبار الجمعة يوما للنفير العام في عموم فلسطين.

وتأتي هذه الدعوات بالتزامن مع التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بشكل متبادل ومتزامن بين فصائل المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال، ابتهاجا بما حققته المقاومة من انتصار خلال معركة "سيف القدس"، التي خاضتها نصرة للقدس والمسجد الأقصى والشيخ جراح والشعب الفلسطيني.

ونادت الدعوات المواطنين كافة بضرورة المشاركة في فعاليات النصر والاحتفال.

وأدى آلاف المواطنين اليوم الجمعة، صلاة الفجر العظيم في المسجد الأقصى المبارك، ومساجد الضفة والقدس، تحت شعار "فجر انتصار القدس".

وخرج الفلسطينيون في مسيرات جماهيرية في المسجد الأقصى المبارك، وانطلاقا من مسجد عمر بن الخطاب في مدينة طولكرم ومسجد النصر في نابلس وسط هتافات للمقاومة وكتائب القسام، ومطالبة بتصعيد المواجهة مع الاحتلال في الضفة.

وجابت المسيرات شوارع البلدة القديمة في مدينة نابلس، بعد أداء صلاة الفجر احتفاء بانتصار المقاومة وإعلان الاحتلال هزيمته.

وبحسب ما أعلن عنه في الضفة، فإن الفعاليات الشعبية اليوم في جمعة النفير ستكون شمالا:

في نابلس، مسيرة باتجاه حاجز حوارة  بعد صلاة الجمعة على دوار الشهداء. وأداء صلاة الجمعة في بلدة بيتا والتوجه بمسيرة نحو جبل صبيح حيث تجثم البؤرة الاستعمارية.

وفي قلقيلية، مسيرة كفر قدوم بعد صلاة الجمعة، وتنظيم مسيرة باتجاه مدخل قلقيلية الشمالي. وتصعيد في عزون وجيوس وحجة واماتين وحبلة.

وفي جنين، مسيرة تنطلق من دوار السينما وسط جنين، الساعة الرابعة عصرا باتجاه قرية رمانة، حيث بؤرة احتكاك مع جيش الاحتلال.

وفي سلفيت، صلاة الجمعة في منطقة الراس، والتوجه للبؤرة الاستعمارية، إضافة إلى تصعيد عام في مختلف المواقع في المحافظة. 

وفي طولكرم، مسيرة بعد التجمع على ميدان جمال عبد الناصر ظهرا، والتوجه لنقطة الاحتكاك قرب ما يسمى بمصانع جيشوري.

وشهدت بيت لحم مسيرة لكل القوى والفصائل الوطنية، بعد صلاة الجمعة احتفالا بانتصار المقاومة، وشهدت المدينة مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال.

وانخرطت مدن الضفة الغربية والقدس المحتلة ومدن الداخل المحتل في انتفاضة شاملة، من خلال عشرات المسيرات الغاضبة والمواجهات وعمليات الدهس والطعن وإطلاق النار، استشهد خلالها 29 مواطنا من الضفة والقدس، وجرح المئات.

وبدأت المقاومة بخوض معركة "سيف القدس" الاثنين العاشر من أيار/ مايو، حين وجهت كتائب القسام أول ضربات صواريخها على الداخل المحتل، ردّا على جرائم الاحتلال المتواصلة في المسجد الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح، المهدد بالتهجير في القدس المحتلة.

وكان قد حذر قائد هيئة أركان كتائب القسام محمد الضيف، في الخامس من أيار/ مايو الحالي، الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، قائلا؛ "إن لم يتوقف العدوان على أهالي حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، في الحال، فإن كتائب القسام لن تقف مكتوفة الأيدي، وسيدفع الاحتلال الثمن غاليا".

استفزاز إسرائيلي

ويستمر الاحتلال الإسرائيلي بسياساته الاستفزازية، حيث اعتقلت قواته فجر الجمعة، الأسير المحرر علاء حميدان الناطق باسم قائمة "القدس موعدنا" من منزله في نابلس.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل حميدان، لليوم الثاني على التوالي، وفتشته قبل اعتقاله.

وسبق أن اقتحمت قوات الاحتلال منزل حميدان فجر أمس الخميس، حيث لم يكن موجودا فيه.

ويأتي اعتقال حميدان ضمن حملة شنتها قوات الاحتلال في الأيام الماضية، شهدت مداهمات واعتقالات بحق نشطاء فلسطينيون في نابلس والضفة الغربية بشكل عام.

واعتقلت قوات الاحتلال خلال الـ48 ساعة الماضية أكثر من 70 فلسطينيا من أنحاء متفرقة بالضفة الغربية، غالبيتهم أسرى محررون ونشطاء..


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر