الخبر أسفل هذه الروابط

الأمم المتحدة تحذر من أزمة "لا يمكن احتواؤها" في فلسطين والمنطقة

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، من أزمة "لا يمكن احتواؤها" في فلسطين واسرائيل ومنطقة الشرق الأوسط، مع تصاعد الصراع بين قوات الاحتلال الإسرائيلي والمقاومة الفلسطينية، وارتفاع أعداد القتلى المدنيين جراء الغارات الجوية الإسرائيلية على غزة إلى 42 شخصا بينهم أطفال ونساء، خلال يوم الأحد فقط.

وفي بداية اجتماع لمجلس الأمن الدولي الأحد، حذر الأمين العام للأمم المتحدة من أزمة إقليمية "لا يمكن احتواؤها" وقال: "يجب أن يتوقف القتال فورا"، واصفا استهداف المدنيين في غزة بأنه "مروع". مضيفاً أن التصعيد "يمكن أن يؤدي إلى أزمة أمنية وإنسانية لا يمكن احتواؤها وإلى تعزيز التطرف، ليس في الأراضي الفلسطينية المحتلة وإسرائيل فحسب، بل في المنطقة برمتها".

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

عاجل.. الحوثي يفاجئ الجميع ويعترف بمجزرة مأرب بعد نشر قيادي بارز في جماعته هذه الصورة

قرار عاجل لـ عيدروس الزبيدي بشأن جمعية "بن بريك" الوطنية

قوات الانتقالي تقتحم منزل اللواء فيصل رجب.. ونجله يصدر بيانًا عاجلاً

رسمياً.. رئيس الوزراء يكشف حقيقة انشاء الإمارات قاعدة عسكرية في جزيرة ميون

عاجل.. قوات الانتقالي تقتحم ثاني اكبر مؤسسة اعلامية حكومية في عدن

تحديد موعد عيد الأضحى المبارك

مفاجأة القرن من تويوتا.. نسخة رباعية الدفع من "كورولا" للطرق الوعرة

ورد الآن.. صدور أول بيان إدانة للاعتداء الجسدي العنيف على الرئيس ماكرون

من جهتها، أعربت الصين، الأحد عن أسفها لعرقلة امريكا، إصدار بيان لمجلس الأمن الدولي حول ما يجري في الأراضي الفلسطينية. مطالبة ببذل مزيد من الجهود الدولية لوقف دوامة القتل.

وخلال اجتماع المجلس، اتهم وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي إسرائيل بارتكاب جرائم حرب.

ارتفاع أعداد القتلى

وقتل أكثر من 360 شخصا على الأقل في قطاع غزة، منذ اندلاع جولة الصراع الجديدة الاثنين بين قوات الاحتلال والمقاومة الفلسطينية، جراء اعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين، على سكان حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية المحتلة، وعلى المسجد الأقصى.

كما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن طبيبين "من طاقم مجمع الشفاء الطبي استشهدا في غارة إسرائيلية". 

وفي الجانب الإسرائيلي قتل أكثر من عشرة أشخاص  بينهم جنود، وبلغ عدد الجرحى 294، إضافة إلى مئات حالات الهلع وتدمير وتضرر العديد من المنازل والمنشآت، على ما أكدت خدمات الإسعاف. 

وقبل ساعات من اجتماع مجلس الأمن دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أعضاءه إلى "ممارسة أقصى قدر من النفوذ لوقف الأعمال العدائية بين غزة وإسرائيل"، معتبرة أنه نزاع "غير مسبوق في شدته". 

وفي قطاع غزة المحاصر حيث يعيش مليونا نسمة في ظروف صعبة، قتل منذ الساعات الأولى من صباح الأحد 42 فلسطينيا على الأقل في الضربات الإسرائيلية على القطاع في أعلى حصيلة يومية منذ اندلاع المواجهات بين الجانبين، كما دمرت عشرات الأحياء السكنية والمنازل والمنشآت المدنية في القطاع.

غارات عنيفة على غزة

وقالت إسرائيل الأحد إن "موجة الضربات المستمرة استهدفت أكثر من تسعين موقعا في أنحاء غزة" خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، في وقت أثار تدمير مبنى يضم مؤسسات إعلامية في القصف الإسرائيلي موجة غضب دولية. 

وأعلنت إسرائيل أن الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة أطلقت حتى السابعة من صباح الأحد نحو 2900 صاروخا نحو إسرائيل.

حرب شنيعة

في حي الرمال، وصف أبو أنس أشكناني لوكالة الأنباء الفرنسية ما يحدث في القطاع بأنه "حرب شنيعة". 

وقال أشكناني إن "أولاد أخي أربعة ووالدتهم شهداء، أصغرهم ثلاث سنوات وأكبرهم 11 عاما". وأضاف "أخرجنا الأم من تحت الأنقاض وهي تحمل أطفالها".  

وتابع "كنا جالسين في المنزل وفجأة قامت الدنيا 40 غارة اسرائيلية خلال ثلاث دقائق".

وفي القدس أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن سبعة من عناصرها جرحوا الأحد في هجوم نفذه شاب فلسطيني بواسطة سيارة في القدس الشرقية. مضيفة أنه تم إطلاق النار على الشاب الفلسطيني من قبل الضباط والجنود الإسرائيليين.

ووقع الهجوم عند مدخل حي الشيخ جراح الذي يواجه عدد من سكانه الفلسطينيين اعتداءات متكررة من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين، بهدف طردهم من منازلهم لصالح جمعيات استيطانية.

وأظهر مقطع فيديو متداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي اطلعت عليه وكالة الأنباء الفرنسية وضع القوات الإسرائيلية مكعبات إسمنتية عند مدخل الحي.

تصعيد العمل المقاوم في كل مكان

من جانبها باركت حركة الجهاد الإسلامي، عملية دهس المعتدين الإسرائيليين على سكان حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية المحتلة. داعية  إلى تصعيد العمل المقاوم في كل مكان في فلسطين المحتلة.

مساع دبلوماسية كثيفة 

وتتكثف المفاوضات الدبلوماسية في الكواليس سعيا لوضع حد للصراع المتصاعد في فلسطين واسرائيل. ويعقد وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي اجتماعا الثلاثاء لإجراء محادثات طارئة عبر الفيديو حول التصعيد الحالي.

والتقى وفد أمريكي رفيع المستوى برئاسة المبعوث الخاص هادي عمرو الأحد، وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، فيما طالب الرئيس الأمريكي بايدن إسرائيل بسرعة التفكير بوقف غاراتها على قطاع غزة.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر