الخبر أسفل هذه الروابط

تخلص من آلام الظهر باتباع هذه الخطوات البسيطة

يعتبر الوقوف الصحي للإنسان، هاماً، كونه يتعلق بصحته، خاصة العمود الفقري، ولهذا تجد بعض الأمهات يلحين على ابنائهن وبناتهن منذ سن الطفولة، بالوقوف المنتصب والتوقف عن الوقوف المتراخي..

وعادة ما يكون العمود الفقري قويا ومستقرا عندما يحرص الشخص على الوقوف والتحرك بطريقة صحية سليمة، أما عندما يقف ويتحرك الشخص  متراخيا أو متحدباً، فإن عضلاته وفقراته تحارب لتبقيه متوازنا، مما قد يؤدي لإرهاقها، وظهور آلام في الظهر، وصداع ومشاكل صحية أخرى.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

سر الإمارات الذي لا يعرفه أحد.. معلومات وحقائق ووثائق صادمة.. وهذا حاكمها الفعلي الذي قاد محمد بن زايد الى إسرائيل

عاجل.. الحوثي يفاجئ الجميع ويعترف بمجزرة مأرب بعد نشر قيادي بارز في جماعته هذه الصورة

قرار عاجل لـ عيدروس الزبيدي بشأن جمعية "بن بريك" الوطنية

قوات الانتقالي تقتحم منزل اللواء فيصل رجب.. ونجله يصدر بيانًا عاجلاً

رسمياً.. رئيس الوزراء يكشف حقيقة انشاء الإمارات قاعدة عسكرية في جزيرة ميون

عاجل.. قوات الانتقالي تقتحم ثاني اكبر مؤسسة اعلامية حكومية في عدن

تحديد موعد عيد الأضحى المبارك

مفاجأة القرن من تويوتا.. نسخة رباعية الدفع من "كورولا" للطرق الوعرة

ورد الآن.. صدور أول بيان إدانة للاعتداء الجسدي العنيف على الرئيس ماكرون

ثلاثة منحنيات للظهر الصحي:

- منحنى إلى الداخل أو إلى الأمام في الرقبة  (منحنى العنق). - منحنى إلى الخارج أو إلى الخلف في الجزء الأعلى من الظهر (منحنى صدري). - منحنى إلى الداخل في أسفل الظهر (منحنى الفقرات القطنية).

وتؤكد تقارير طبية ان وضعية الوقوف السليم تساعد في الحفاظ على المنحنيات الطبيعية في حين أن الوقوف الضعيف أو المتراخي، يجهد فقرات العمود الفقري والعضلات ويسبب الآلم..

وضعية الوقوف السليم

للحصول على الوضعية السليمة للوقوف، خذ هذه النصائح بعين الإعتبار:

- ارفع صدرك عاليا - شد أكتافك للخلف وأبقيها مسترخية - اسحب البطن والأرداف إلى الداخل - دع ساقيك متوازيتين - وازن ثقلك ووزنك بالتساوي على كلا القدمين - حاول عدم إمالة رأسك إلى الأمام، أو إلى الوراء أو على الجانب، وتأكد من استرخاء ركبتيك، وعدم إقفالها.

 إختبار الحائط

لإختبار وضعية وقوفك، عليك إجراء اختبار الجدار. الوقوف مع رأسك، كتفك والأرداف للمس الجدار، كعبك ما بين 5 - 10 سم بعيدا عن الجدار.

الوصول مرة أخرى وحرك يدك وراء منحنى في أسفل ظهرك، مع راحة يدك شقة ضد الجدار. بشكل مثالي، فإنك ستشعر بفراغ بحجم اليد بين ظهرك والجدار. 

في حال كان الفراغ كبيرا، شد عضلات بطنك لتقويم المنحنى في ظهرك. 

في حال كان الفراغ قليلا جدا، قوس ظهرك بحيث تتناسب يدك بشكل مريح من ورائك. امش بعيدا عن الجدار بينما تبقى على هذه الوضعية. ابقيها خلال نشاطاتك اليومية.

وضعية الجلوس الجيد

عندما تجلس، خذ هذه النصائح في عين الإعتبار:

اختر المقعد الذي يسمح للأقدام بالراحة على الأرض المسطحة، مع الحفاظ على مستوى الركبتين الخاصة بك مع الوركين. إذا لزم الأمر، دعم قدميك مع مسند القدمين أو غيرها من أشكال الدعم.

الجلوس بوضعية عكس الكرسي. إذا لزم الأمر، ضع وسادة صغيرة أو منشفة ملفوفة وراء منحنى أسفل ظهرك.

مدد قمة رأسك نحو السقف، واثن ذقنك قليلا.

حافظ على أعلى ظهرك وعنقك منتصبا بشكل مريح.

ابق كتفيك مسترخيين - غير مرتفعين-، أو بإتجاه الخلف.

ابق أكتافك منتصبة

سواء كنت تجلس أو تقف، إنتبه لوضعية أكتافك. إرخاء الأكتاف أو تدليتها الى الأمام، تقصر عضلات الصدر وتقلص من مرونتها. من جهة أخرى، فإن سحب الأكتاف بشدة إلى الوراء يسبب إلتصاق البطن.

افحص صورتك

لكي تفحص فيما إذا كنت تحافظ على أكتافك منتصبة، قف أمام مرآة أو أطلب من شخص تقييم وضعية كتفك. إسعى للحفاظ على كتفيك في نفس الوضعية الظاهرة في الصورة أعلاه.

الممارسة بشكل متواصل

بالرغم من أن الوضعية السليمة يجب أن تكون طبيعية، إلا أنك قد تشعر بتصلب في البداية خاصة إذا لم تكن معتادا على الوقوف أو الجلوس بشكل مستقيم لفترة متواصلة. المهم هو ممارسة الوضعية السليمة دائماً. بإمكانك تحسين ذلك من خلال تمارين الشد والتقوية..


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر