الخبر أسفل هذه الروابط

الأمين العام للأمم المتحدة يهاتف مواطنة يمنية

أجرى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اتصالا هاتفيا بمواطنة يمنية تعمل في مجال التمريض.

ووفقاً للمركز الإعلامي لمكتب الأمم المتحدة في اليمن، فقد أعرب أنطونيو غوتيريش، في اتصال هاتفي مع العاملة في المجال الصحي آسيا السيد علي، أواخر شهر رمضان، عن امتنانه وتضامنه مع العاملين في الخطوط الأمامية خاصة خلال شهر رمضان المبارك، الذين يتابعون العمل بكل مهنية رغم الظروف الأمنية والإنسانية الحرجة.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

عاجل.. الحوثي يفاجئ الجميع ويعترف بمجزرة مأرب بعد نشر قيادي بارز في جماعته هذه الصورة

قرار عاجل لـ عيدروس الزبيدي بشأن جمعية "بن بريك" الوطنية

قوات الانتقالي تقتحم منزل اللواء فيصل رجب.. ونجله يصدر بيانًا عاجلاً

رسمياً.. رئيس الوزراء يكشف حقيقة انشاء الإمارات قاعدة عسكرية في جزيرة ميون

عاجل.. قوات الانتقالي تقتحم ثاني اكبر مؤسسة اعلامية حكومية في عدن

تحديد موعد عيد الأضحى المبارك

مفاجأة القرن من تويوتا.. نسخة رباعية الدفع من "كورولا" للطرق الوعرة

ورد الآن.. صدور أول بيان إدانة للاعتداء الجسدي العنيف على الرئيس ماكرون

وجدد الأمين العام للأمم المتحدة، خلال حديثه الهاتفي، التأكيد على أن الأمم المتحدة ستعمل كل ما في وسعها لتحقيق السلام في اليمن، مشدداً على أن العالم يجب أن يظهر المزيد من التضامن مع الشعب اليمني.

وخلال الاتصال، استمع الأمين العام للأمم المتحدة من آسيا علي، إلى آخر مستجدات الوضع المأساوي في اليمن، حيث يقف خمسة ملايين شخصا على بعد خطوة واحدة من المجاعة.

وتعمل المواطنة أسيا السيد علي، في عيادة صحية يدعمها برنامج الأغذية العالمي، حيث تعتني بالأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، وأمهاتهم، وكانت الحرب التي دارت في العاصمة المؤقتة عدن بين القوات الحكومية ومليشيات الحوثي الانقلابية، في عام 2015 قد أجبرتها وعائلتها على النزوح إلى مكان أخر في عدن.

وعملت آسيا كممرضة من 2003 – 2011، ثم تدربت على التغذية وتخصصت في الرضاعة الطبيعية منذ ذلك الحين وتمكنت من العودة إلى منزلها في التواهي للعمل في عيادة التغذية.

ويعاني اليمن من أسوأ أزمة إنسانية في العالم، نتيجة ست سنوات من الحرب التي أشعلتها ميليشيا الحوثي في البلاد.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر