الخبر أسفل هذه الروابط

انتهى وقت المجاملات.. جميح: هولاء من دعموا الحوثي وخذلوا الشرعية

اتهم الدكتور محمد جميح، عدة أطراف بدعم الحوثيين، سياسيا وعسكريا، وخذل الحكومة الشرعية.

وقال إن اتفاق استوكهولم، كان مكافأة من المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث. معتبراً أيضا رفع امريكا، اسم جماعة الحوثي من قائمة المنظمات الإرهابية، وعدم منع تهريب الأسلحة الإيرانية لها، يعد دعماً للجماعة.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

جاء ذلك في تغريدتين للدكتور جميح  نشرهما اليوم، على حسابه الرسمي بموقع تويتر، قال في الأولى: "‏أوقفوا معركة الحديدة،كافأوا الحوثي باتفاق استوكهولم، رفعوا اسمه من قائمة المنظمات الإرهابية،تغاضوا عن سرقته المعونات الغذائية،لم يمنعوا تهريب السلاح من إيران، منعوا تصدير السلاح للتحالف، زادوا ضغوطهم على الحكومة اليمنية،ثم صرح المبعوث: لسنا في المكان الذي نريد! حيوا معي مارتن غريفيث!".

واضاف جميح في تغريدته الثانية: "‏قبل أيام قال سفير بريطانيا في اليمن إن إيران والحوثيين هم العقبة الوحيدة أمام السلام، واليوم يقول سفير فرنسا إن خطاب الحوثيين عن السلام "عبارات جوفاء"، وقبلهما قال السفير الأمريكي إن تصرفات الحوثي تقوض جهود السلام.

وختم المحلل السياسي اليمني قائلاً : "سعادة السفراء: ما قلتموه حقيقة يعرفها أبسط مزارع في قرية نائية!".


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر