الخبر أسفل هذه الروابط

شاهد.. وفيات ومنازل مهدمة بسيول جارفة شرق اليمن

توفي 4 أشخاص، مساء الأحد، جراء الأمطار والسيول الجارفة التي اجتاحت مدينة تريم بمحافظة حضرموت شرقي اليمن.

وأكدت مصادر محلية، وفاة أسرة مكونة من أب وأم وبنت تحت أنقاض بيتهم المتهدم في حافة السبيكة بعيديد، ومواطن آخر في ذات المنطقة، إضافة إلى تهدم 10 منازل.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

مصلون مصريون يفرون من المسجد أثناء صلاة التراويح (شاهد)

سلطان عُمان يطيح بـ حسن الملا.. شاهد ردة فعل الجمهور

الكريمي يحذر من محاولات سرقة عملاءه

الفلسطينيون يشعلون تل أبيب.. واليمن تدعو لموقف موحد تجاه العدوان الإسرائيلي (شاهد)

تعذر رؤية هلال شهر شوال في اليمن والسعودية

المقاومة الفلسطينية تدك تل أبيب بـ130 صاروخاً.. شاهد الدمار الهائل (فيديو)

السعودية تعلن عن تعرض إحدى مناطقها الجنوبية لقصف مدفعي

سلطان عُمان يطيح بـ حسن الملا.. شاهد ردة فعل الجمهور

فلكي يمني شهير يعلن موعد عيد الفطر ويكشف حكم رؤية الهلال ليلة التحري

انتهى وقت المجاملات.. جميح: هولاء من دعموا الحوثي وخذلوا الشرعية

نهاية مأساوية لفتاة عشرينية بعد زواجها من ثلاثة مشرفين حوثيين

انفجارات عنيفة تهز مدينة مأرب (تفاصيل)

فتحي بن لزرق يوجه سؤالاً محرجاً ومزلزلاً للحوثيين.. شاهد

من قلب مأرب.. حصيلة مروعة لقتلى وإنهيارات الحوثيين

طارق محمد عبدالله صالح يعرض مبادرة هامة على الحوثيين

وأفاد تقرير رسمي أولي بالأضرار التي تعرضت لها مدينة تريم، أصدرته غرفة الطوارئ العامة بالوادي والصحراء، بتنفيذ عمليات إجلاء وإنقاذ واسعة عبر الطيران الجوي وسيارات الإسعاف والإنقاذ، موضحا أن الأضرار تركزت في مناطق عيديد والخليف ودمون في مديرية تريم.

وأشار التقرير إلى تهدم 10 منازل في منطقة عيديد، وغرق شخص، ووفاة أسرة من 3 أفراد تحت أنقاض بيتهم المتهدم في حافة السبيكة، وسقوط جريح واحد، لافتا إلى دخول المياه لبعض المنازل، وجرف سيارات، كما غمرت المياه الدور الأرضي من مستوصف عيديد الخيري.

وفي منطقة دمون، تهدم منزل واحد، ونفق العديد من الأغنام بالمزارع، وتم جرف العديد من خلايا النحل.

وأوضح التقرير أن فرق الطوارئ والمتطوعين وطوافات الفرقة الأولى لازالت تبحث عن المفقودين.

في السياق، قالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، إن رئيس الوزراء، معين عبدالملك، وجّه الوزارات المختصة بتقديم الإغاثة العاجلة للمتضررين من كارثة السيول التي ضربت مديرية تريم التاريخية شمالي محافظة حضرموت، مخلفة قتلى ومفقودين وأضرار مادية كبيرة.

ونصت التوجيهات على "معالجة المصابين وتوفير الإيواء لمن تهدمت منازلهم، واتخاذ الحلول العاجلة لتصريف سيول الامطار".

وطلب عبد الملك تقريرا شاملا حول الاضرار المادية في الممتلكات العامة والخاصة "بما في ذلك المنازل والطرقات والكهرباء، والاحتياجات المطلوبة، ليتم التعامل معها بشكل فوري".

وأدت السيول التي شهدتها عدد من المحافظات اليمنية خلال الأيام الماضية إلى وفاة 13 مواطنا بينهم طفلان.

وقال مسؤولون أمنيون إنه تم الإبلاغ عن سقوط وفيات في محافظات صنعاء وإب وشبوة والحديدة، حيث بدأ هطول الأمطار أواخر الشهر الماضي.

وكان المركز الوطني للأرصاد الجوية أصدر بيانات في الأيام الأخيرة حذر فيها اليمنيين بضرورة الابتعاد عن مجاري السيول في المناطق المتضررة واتخاذ الاحتياطات اللازمة. يمتد موسم الأمطار في اليمن من أبريل حتى أغسطس.

وفي العام الماضي، خلفت الفيضانات في اليمن عشرات القتلى وأجبرت عشرات الآلاف على مغادرة منازلهم.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر