الخبر أسفل هذه الروابط

عندما طلب العندليب من يوسف شعبان أن يسامحه وهو على فراش الموت.. لن تصدق السبب!

 رحل عبدالحليم حافظ عن عالمنا منذ سنوات بعيدة، ورحل أيضا الفنان الكبير يوسف شعبان، منذ فترة قريبة، غير أن سيرة كل منهما تبقى حاضرة فى كل الأيام، مهما جاءت أحداث جديدة لتحاول أن تنسينا ما جرى، فأعمال كل منهما باقية فى الأذهان، غير قابلة لأن يمحوها أى شيء.

بدأ كل من النجمين مشوارهما الفني بأدوار صغيرة، وبفضل مجهوده وصل إلى أعلى المراتب، وإن كانت نجومية "عبدالحليم"، تفوق نجومية وشهيرة يوسف شعبان لأسباب يصعب حصرها هنا.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

اغتصاب حقيقي في مشهد سينمائي.. والفنانة تصرخ بشدة دون رحمة من بطل الفيلم (فيديو)

تفاصيل مشهد مثير حذفته الرقابة من مسلسل ياسمين عبد العزيز "اللي مالوش كبير".. فيديو

اعتراف ناري.. يسرا: عادل إمام عملها معي مرتين خلف الكواليس وكان نفسي أتجوزه (فيديو)

تركي آل الشيخ برفقة ثلاثة من أبرز نجوم الوطن العربي.. ويكشف مفاجأة

فضيحة مجلجلة لياسمين صبري.. ظهور لباسها الداخلي في إعلان رمضاني

رامز جلال يتحرش بمؤخرة الراقصة لورديانا في رامز عقله طار.. شاهد

مشهد انتظره الملايين.. لقاء مثير بين أحمد السقا ومي عمر في نسل الأغراب

6 سموم قاتلة في البطاطس.. قد تنهي حياتك

بعد انفصاله عن ياسمين صبري.. أبو هشيمة يعلن عن خبر سار لمحبيه

اعتراف صادم.. يسرا: عادل إمام عملها معي مرتين خلف الكواليس وكان نفسي أتجوزه (فيديو)

رامز جلال يتحرش بمؤخرة الراقصة لورديانا في رامز عقله طار.. شاهد

فضيحة مجلجلة لياسمين صبري.. ظهور لباسها الداخلي في إعلان رمضاني

شاهد كيف ظهرت "حمالة صدر" مذيعة قناة الحدث وهي على الهواء.. موقف محرج

تسريب صورة حساسة من داخل قصر أبو هشيمة لزوجته ياسمين صبري

فتاة مصرية تستدرج شقيقها لمعاشرته بعدما انشأت شبكة دعارة

مشوار حليم

وعبدالحليم حافظ هو من مواليد 21 يونيو من العام 1929، بينما رحل عن عالمنا فى يوم 30 مارس من العام 1977)، وقد عانى الكثير والكثير منذ الأغنية الأولى التى غناها أمام الجمهور "صافينى مرة" وتم استقباله بشكل شيء للغاية، وحتى انتهت مسيرته ورحلته فى لندن، بعد رحلة علاج مؤلمة ومرهقة للغاية.

مسيرة يوسف شعبان

أما الفنان الكبير يوسف شعبان، فهو من مواليد 16 يوليو من العام 1931، فيما رحل عن دنيانا فى يوم 28 فبراير من العام 2021) وقد برع على مدار 50 عاما قضاها فى الوسط الفنى فى تقديم عشرات الأعمال الناجحة سوءا فى السينما أو الدراما أو المسرح، كما أنه كان نقيبا للممثلين لدورتين متتاليتين ابتداء من عام 1997 إلى عام 2003.

اجتمع الثنائى فى فيلم معبودة الجماهير، الذى عرض لأول مرة فى 1967، وشارك فى بطولته عدد كبير من النجوم، أهمهم: عبدالحليم حافظ، شادية، فؤاد المهندس، حسن فايق، ومحمد رضا. 

معبودة الجماهير يشعل أزمة بينهما

ودارت أداث الفيلم في إطار اجتماعي مثير للغاية بعد أن تجد النجمة المشهورة سهير نفسها غارقة فى حب الممثل المغمور إبراهيم ويقرران الزواج لتتفجر من حولهما المكائد التى تحاول أن تقف حائلا دون إتمام هذا الزواج.

وعن هذا العمل فقد اعترف الفنان الكبير يوسف شعبان فى تصريحات سابقة أن الفيلم تسبب فى أزمة بينه وبين عبدالحليم حافظ، خصوصا وأن الأخير كان معترضا على تواجد "شعبان" بين فريق العمل، وإسناد دوره إلى الفنان محسن سرحان.

وأمام تمسك النجمة الكبيرة "شادية" بأن يقدم يوسف شعبان الدور، وأمام رفض العندليب توقف التصوير لنحو أسبوعين، وبعدها تم حل الموقف وعاد يوسف شعبان ليواصل تصوير دوره، غير أنه تأثر جدا بالموقف ولم ينسه.

الوادع الأخير

وقبل أن يطير "حليم" إلى لندن فى رحلته العلاجية الأخيرة وبينما كان على فراش المرض يصارع الموت، طلب استدعاء يوسف شعبان، ليطلب من الصفح والمسامحة على هذا الموقف، فيما أكد يوسف شعبان أنه تأثر للغاية بالموقف، خصوصا بعد أن سأله العندليب : يعنى أنت مش زعلان مني، ليرد محتضنا إياه، وأقسم أنه لا يحمل له سوي كل تقدير.

المصدر: أوبرا نيوز+ اليوم السابع


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر