الخبر أسفل هذه الروابط

التضخم والعملة يدفعان كبرى الشركات بمصر إلى رفع الزيادة السنوية للأجور

اظهر مسح حديث توجه كبرى الشركات العاملة في مصر إلى تطبيق زيادة في الرواتب بمتوسط 15%، مع التقلب في سعر صرف الجنيه المصري الذي بدأ العام الماضي، مع موجة قياسية عالمية من التضخم.

وأشار محمد الدروي، نائب رئيس الجمعية المصرية للموارد البشرية، الذي كشف النقاب عن نتائج المسح، إلى أن 25% من الشركات المشاركة فيه، ستزيد رواتبها بنسبة 12%، في حين ستطبق 75% من الشركات زيادة 20%.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

كلاكيت ثالث مرة.. زيادة أسعار هيونداي اكسنت RB موديل 2023

في هذا الموعد.. بدء تصوير مسلسل "مذكرات زوج" بطولة طارق لطفي

دينا الشربينى تناقش خطورة السوشيال ميديا وحكم المجتمع على المرأة فى عملها الجديد.. تعرف على التفاصيل

بدأت على يد المخرج أحمد بدرخان وتركت النجومية لتخدم والدتها.. من هي؟

دعوة واحدة تتسبب فى انتهاء حياة أنور وجدى.. ما هي؟

"لن أنسى لها هذا الموقف" فنانة تصنع موقف مع خادمتها لن ينسى.. ما هو؟

لميس الحديدي "تحرق" قلب محمد رمضان بتعليقها على انتصار زوجها عمرو أديب عليه في المحكمة.. وهذا ما قالته!

تسريب أسعار سماعات OnePlus Buds Pro 2 قبل الإطلاق

إسماعيل فرغلي عن سبب نجاح زواجه: "الطيبون للطيبات"

إسماعيل فرغلي يتحدث عن ظاهرة تصدر التريند:"مش شطارة إني أبقى تريند بدون هدف"

وأضاف الدروي أنه من المرجح أن تطبق 47% من الشركات المشاركة في المسح الزيادة بدءًا من يناير الجاري، في حين ستبدأ 24% من الشركات تطبيق الزيادات في أبريل، وتتوزع بقية الشركات على بقية شهور العام. الدولار محل الجنيه

وأظهر المسح أن 3% من كبرى الشركات العاملة في مصر، والتي تدفع رواتبها بالجنيه، تتجه نحو استبداله كليًا أوجزئيًا بالدولار الأمريكي أو أي عملة أخرى، في حين أبقت 97% من الشركات على اعتماد العملة المحلية.

أوضح الدروي، أن الشركات المشاركة في المسح، الذي أعدته شركة تارجت لاستشارات الموارد البشرية، أن 95% منها كانت تدفع رواتبها في عام 2022 بالجنيه المصري، في حين تدفع 3% منها بالدولار أو بالعملة الصعبة، و2% بالجنيه المصري مقومًا بالدولار. وأشارت نسبة 25% الشركات المشاركة في المسح وعددها الكلي 296 شركة، إلى أن نسبة الزيادة المناسبة في الراتب في العام الجديد هي 10%، في حين رأت 75% من الشركات أن النسبة الأفضل هي 14%.

وفضّلت 37% من الشركات زيادة رواتبها في شهر يناير، في حين ارتأت 25% من  الشركات أنه من الأفضل زيادة الرواتب في أبريل، وستزيد 15% رواتبها في مارس. الاستجابة لتقلبات العملة

وطبقت 48% من الشركات إجراءات إضافية لصالح العاملين بها لمواجهة تأثيرات تقلبات أسعار الصرف، إذ أقرت 37% من هذه الشركات زيادة استثنائية في الرواتب، وزادت 34% منها الرواتب بمبلغ مقطوع، ورفعت 17% منها بدل الانتقال، وأضافت 13% من الشركات مبلغًا إضافيًا مؤقتًا، واتخذت 19% من الشركات إجراءات أخرى.

واتّخذت 23% من الشركات المشاركة في المسح إجراءات لزيادة مستحقات عامليها، لكن لم تطبقها بعد، في حين أوضحت 29% من الشركات أنها لن تتخذ أية إجراءات حيال تقلبات العملة.

واكتفت 73% من الشركات بإضافة ميزة واحدة إلى مستحقات عامليها، في حين أضافت 17% من الشركات ميزتين، وأضافت 10% من الشركات 3 ميزات فأكثر. واكتفت 91% من الشركات بزيادة استثنائية واحدة في الراتب، لكن 9% من الشركات طبّقت زيادات متعددة خلال 2022.

يشار إلى أن معدل التضخم صعد في مصر 21.3% في ديسمبر على أساس سنوي مقابل 18.7% في نوفمبر، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. بذلك تسارع التضخم بأسرع وتيرة له منذ 5 سنوات، مصحوبًا بجولات من تراجع الجنيه المصري أمام الدولار.

]
اليوم
الأسبوع
الشهر