الخبر أسفل هذه الروابط

هذه الطفلة الصغيرة أربكت الوسط الفني بجمالها عندما كبرت ولقبت بقمر 14.. أحبها الملك فاروق ورحلت في عز شبابها !!

ولدت في عام 1924، في حي الأزاريطة الشعبي بالإسكندرية، ولفتت انتباه المخرج أحمد سالم إليها بجمالها الساحر، حيث رأي فيها مشروع نجمة سينمائية، فخصص لها أستاذة لتعليمها فن الإتيكيت، وأسند إلى بعض المدربين مهمة تدريبها على التمثيل والرقص.

انها الفنانة كاميليا التي أطلق عليها لقب القطة الشقراء، وقمر 14، وبالرغم من عمرها الفني القصير، إلا أنها أربكت الوسط الفني، ولا يزال سر نهايتها مدفونا معها على الرغم من مرور 70 عاما على رحيلها.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

تعرف على حقيقة مشاركة شيكابالا بفيلم "شماريخ" للمخرج عمرو سلامة

صورة نادرة للفنانة رغدة ليلة زفافها على والد أطفالها الأربعة.. لن تصدقوا جمالها الساحر وهي تقف بجانب عريسها كالأميرات!!

أسهل طريقة لإعداد صدور الدجاج بالبصل في المنزل

حفيدتا هيفاء وهبي "دانييلا ورهف" تخطفان الأنظار في أول ظهور.. كبرتا وصارتا أجمل من جدتهما !!

صور نادرة لـ شويكار وهي تبكي على فراق المهندس.. حالتها تدمي القلوب!!

لبلبة: كل الفنانين اللي قلدتهم كانوا مبسوطين إلا واحدة

جففي ملابس عائلتك بتلك الطريقة

وفاء عامر فى مسلسل «نصي التاني»

لن تصدقوا كم تبلغ ثروة بطل مسلسل ’’طاش ما طاش‘‘.. أرقام فلكية ستصيبك حتماً بالصدمة!!

هذه الطفلة الصغيرة اصبحت من اجمل فنانات جيلها.. والداها من كبار النجوم وشقيقتها دخلت عالم التمثيل من اوسع الابواب!!

لن تصدقوا أن فيفي عبده كانت احدى نجمات فيلم "الرسالة".. رأيتموها ولم تعرفوها! صور

متزوجة رئيس نادي الزمالك.. شريفة ماهر تكشف اسرارها الزوجية وتصدم الجمهور!! لن تصدقوا من هو؟!

هذه الطفلة أصبحت فنانة شهيرة تخطف الأنظار بجمالها وخطأ فني كان سبباً في شهرتها.. هل عرفتموها؟

صورة نادرة للفنان إيهاب نافع مع زوجته الألمانية أرملة "رأفت الهجان".. لن تتخيلوا كيف غدرت به بعد أن وقف بجانبها!!

أول ظهور علني لزوجة سالم الدوسري التي خطفت الأنظار بجمالها الخارق.. والجمهور: "ملكة جمال الخليج"

الغريب في الأمر أن كامليا لم تستمر في تعاقدها مع المخرج أحمد سالم بسبب أنه أخلف وعده لها، وتخطفها الفنان يوسف وهبي لتشاركه في فيلم "القناع الأحمر.

وخلال مشوارها الفني القصير، قامت كاميليا ببطولة مجموعة من الأفلام من بينها: "العقل زينة، المليونير، آخر كدبة، ولدي، قمر 14 "، ثم «بابا عريس» آخر فيلم قدمته مع المخرج حسين فوزي.

كما شاركت في الفيلم الأمريكي "الطريق إلى القاهرة"، حيث كانت المصرية الوحيدة المشاركة في الفيلم، وهو ما جعلها تخطو خطواتها الأولى نحو العالمية.

وتعتبر قصة حياة الفنانة كاميليا من القصص المثيرة للجدل فحتى الآن لا توجد حقيقة ثابتة حول جنسيتها وهل هي مسيحية أم يهودية، فالبعض يقول إنها ولدت لأم مسيحية كاثوليكية مصرية من أصل إيطالي اسمها "أولجا لويس أبنور" وإنها حملت بـ كاميليا من علاقة بدون زواج.

حيث أوضحت وثائق المخابرات الفرنسية أنها حملت بها من مهندس فرنسي كان يعمل خبيرًا بقناة السويس، في حين تزعم إحدى الروايات أن والدها الحقيقي كان تاجر أقطان إيطالي هرب راجعًا إلى بلده بعد خسارة في البورصة، والرواية الثالثة، فقد نسبتها لصائغ يهودي يوناني ثري اسمه "فيكتور ليفي كوهين"، وحملت اسمه، على الأرجح، فيما اختلفت الروايات كونه زوج أمها أم صديقها.

ولفتت الفنانة كاميليا منذ ظهورها انتهباه الملك فاروق حتى أنه عشقها، وأنه كان يغار عليها من علاقتها بالفنان رشدي أباظة، التي بدأ علاقته العاطفية بالفنانة كاميليا في الأسبوع الأول من تصوير فيلم "امرأة على نار".

وعلى الرغم من التهديدات التي وصلت للفنان رشدي أباظة، إلا انه استمر في حبه لكاميليا وظل يرتبان ليوم الزفاف حتى حدثت الفاجعة الكبرى، التي أودت بحياة الفنانة كاميليا ودخل بسببها رشدي أباظة في حالة هيستريا ظل بعدها في المستشفى لأكثر من أسبوع.

وأصيبت الفنانة كاميليا بمرض أجبرها على السفر لإجراء عملية جراحية عاجلة، ورفضت سفر رشدي أباظة معها ليبقى في القاهرة ويكمل ترتيبات الزواج عندما تعود، ولم تعلم أن هذا هو الوداع الأخير على سلم الطائرة.

ومن مفارقات القدر في حياة الفنانة كاميليا انها عندما أرادت حجز مقعد في الطائرة التي كانت متجهة إلى سويسرا، لم تجد مكانا حتى قبيل السفر بوقت لم يتعد ساعات، حيث اعتذر الكاتب الصحفي أنيس منصور عن السفر ليصبح كرسيه فارغا لتجلس عليه كاميليا.

وفي صباح 31 أغسطس عام 1950 أقلعت الطائرة، من مطار القاهرة، لكن لم يستمر طيرانها أكثر من عشرين دقيقة، لتسقط منفجرة فوق دلتا وادي النيل، في مدينة "الدلنجات" في محافظة البحيرة، ولم يُعثر إلا على "فردة حذاء كاميليا الساتان الأخضر" بلون الفستان الذي ارتدته كاميليا.

وحتى هذه اللحظات يظل لغز رحيل كاميليا التي توفيت في عز شبابها - 31 عاما - غامضا كغيرها من النجوم والنجمات التي انتهت حياتهم بشكل مأسوي، فهل سيتم حل هذا اللغز في يوم من الأيام؟.

]
اليوم
الأسبوع
الشهر