الخبر أسفل هذه الروابط

شاعر شهير كان يعيش قصة حُب من طرف واحد مع نجاة الصغيرة تسببت في موته.. لن تصدقوا هويته!

نشر الكاتب الصحفي مصطفى أمين مقال بجريدة أخبار اليوم بعنوان "من قتل كامل الشناوي"، لفت نظر المطربة نجاة الصغيرة، ولكنها لم تعرف أن المقال يتحدث عنها.

نجاه اهتمت بما يقال عن القضية وخاصة أن الشاعر كامل الشناوي كتب لها قصيدة "لا تكذبي"، وبعد أن قرأت المقال اتصلت بمحاميها تطالبه برفع دعوى قضائية على مصطفى أمين.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

عندما خدعت الشحرورة أغلب أزواجها حتى رشدي أباظة!!.. ما كشفته صباح بنفسها للعلن صادم!!

هل تذكرون ليزا بطلة "هند والدكتور نعمان"؟!.. ظهرت بعد غياب 38 عام وخطفت الأنظار بجمالها

شيرين رضا تصدم الجميع وتكشف عن مرض ابنتها نور لأول مرة.. لن تصدقوا ماهو ولهذا السبب لا يعطونها المال!!

هفوة فادحة لم ينتبه لها الكثير في فيلم "عروس النيل" رغم مرور أكثر من 59 عاما؟! لن تصدقوا ماذا حدث وصدم الجميع!! صور

طفلة منزوعة البراءة.. هجوم شرس من ياسمين الخطيب على الطفلة بسنت شهيرة تيك توك!!

"بالعكاز وعاجزة عن الحركة".. لن تصدقوا كيف ظهرت النجمة ليلى طاهر بعد غدر الزمان !! صورة

صور شقيقة درة الشابة تجتاح مواقع التواصل وحسنها صار حديث الجمهور!! "أجمل من اختها بمليون مرة"

صورة نادرة للفنان إيهاب نافع مع زوجته الألمانية أرملة "رأفت الهجان".. لن تصدقوا كيف غدرت به بعد أن وقف بجانبها!!

"خذوا حذركم".. ميشال حايك يصعق الجميع وهذا ما سيحدث بداية العام المقبل !!

"سو" طفلة الكبير أوي كبرت وأصبحت عروسة وجمالها أصبح حديث الجمهور!!-صورة

هذه العجوز الأنيقة كانت ملكة جمال السينما المصرية.. أحبها صلاح ذو الفقار وتزوجت 4 مرات!! هويتها ستدهشكم!!

فيديو نادر يوثق مقلب عادل امام بالفنان الراحل يونس شلبي يوم زفافه.. احرجه بدرجة كبيرة واضحك الجميع !!

تستمع للأذان وتحب أم كلثوم.. أسرار صادمة من حياة آمبر هيرد والمفاجأة في ديانتها الحقيقية!

كثيرون لا يعلمون أن والدة تامر الصراف زوج رانيا فريد شوقي تكون فنانة شهيرة ومن المع نجمات الزمن الجميل !! صورة

طردوه وقطعوا هدومه.. ليلة الكر والفر لمحمد رمضان في شوارع الإسكندرية.. ما حدث سيصدمك!! فيديو

وجاء في المقال: "برغم بدانته إلا انه كان سريع التنقل، وخصوصا في حبه وهواه، قلبه مثل برامج السينما التي تتغير كل أسبوع أو كل رواية تعرض على شاشة قلبه هي (تحفة الموسم) وهي (آخر صيحة) وهي (أقوى ما عرض حتى الآن) فإذا انتهى عرض الفيلم ارتدى نفس الثوب وتحلى بنفس الأوسمة والنياشين".

وتابع: "في الفترة التي يحب فيها كامل الشناوي يصف المحبوبة بكل الأوصاف الحلوة والنعوت الجديدة، وهكذا ترى أن قلب كامل الشناوي مثل جمهوريات أمريكا الجنوبية، مليئة بالانقلابات والثورات والتغييرات والتبديلات.. كان ذوقه في الحب غريبًا، لا يختار إلا ملكات الجمال، كان ضخم الجثة ويصر على أن تكون محبوبته دقيقة صغيرة تكون معه رقم (50) فيكون هو الخمسة المستديرة وتكون هي الصفر الذي على اليمين".

وأضاف أمين: "كان مخلصًا أمينًا في حبه ولا يقع إلا في هوى الغانيات المتقلبات الحائرات الغادرات الخائنات، كانت الفتاة التي تقف وحدها لا تستهويه ولا تلفت نظره وإنما الذي يجذبه هو الزحام، فهو يحب المرأة التي حولها زحام شديد، فيحاول أن يشق طريقه إليها، ويدفعه من أمامه، ويوقفه من بجواره، ويلطمه من خلفه، عشت معه الحب الذي أضناه وقتله في آخر الأمر، فقد أعطى لهذه المرأة كل شيء ولم تعطه شيئاً، وقد كتب قصيدة (لا تكذبي) في غرفة مكتبي بشقتي في الزمالك وهي قصيدة حقيقية ليس فيها مبالغة أو خيال حتى إن الموسيقار عبدالوهاب سماها (إني ضبطتكما معاً)، وكان كامل الشناوي ينظمها وهو يبكي، وبعد أن نظمها قال إنه يريد أن يقرأ القصيدة على المطربة بالتليفون".

أكمل أمين: "كان تليفوني بسماعتين، أمسك هو سماعة وأمسكت أنا وأحمد رجب سماعة في غرفة أخرى، وتصورنا أن المطربة ما تكاد تسمع القصيدة حتى تشهق وتبكي وتنتحب ويغمى عليها وتستغفر وتعلن توبتها.. وبدأ كامل يلقي القصيدة بصوت منتحب خافت، تتخلله العبرات والتنهدات والآهات وكانت المطربة صامتة، وبعد أن انتهى كامل من إلقاء القصيدة قالت المطربة: كويسة قوي تنفع أغنيها.. لازم أغنيها، وانتهت المحادثة ورأينا كامل الشناوي أمامنا كأنه جثة بلا حراك".

الكاتب المصري أضاف: "كانت تجد متعة في العبث به، يوما تبتسم ويوما تعبس، ساعة تقبل عليه وساعة تهرب منه، تطلبه في التليفون في الصباح ثم تنكر نفسها في المساء، واستمرت لعنة الحب الفاشل تطارده وتعذبه، ومات الشناوي ومضت السنون وقابلت المطربة التي كان يعشقها وقلت لها: إنني كرهتها طول حياتي منذ قصيدة (لا تكذبي)."

نجاة قصت على المحامي كل التفاصيل واتفق معها على رفع دعوى قضائية ومطالبته بتعويض مادي كبير، وتدخل الكاتب احمد رجب ومحمد عبدالوهاب للصلح بينهما ولكن نجاة اشترطت اعتذار مصطفى أمين للتنازل عن القضية، بينما رفض أمين الاعتذار.

استمرت القضية وتم تبرئة مصطفى أمين ولم تكسب نجاة شيئا، ومنذ هذا الوقت عرف الوسط قصتها مع كامل الشناوي.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

]
اليوم
الأسبوع
الشهر