الخبر أسفل هذه الروابط

وهي بعمر الـ 13 ذهبت الفنانة نجاة لتحيي حفل زفاف ولم تكن تعلم أن العريس إحدى فتوات المنطقة.. لن تصدقوا كيف انتهت الليلة !!

روت المطربة نجاة في إحدى مقالاتها المطربة الكبيرة تفاصيل واحدة من أصعب الليالى فى حياتها.

وقالت فى المقال الذى اختارت له عنوان "غنيت تحت ظلال السيوف"، إنها فى الثالثة عشر من عمرها ذهبت لإحياء أحد الأفراح فى منطقة شعبية، وحين ذهبت إلى السرادق الذى يقام فيها حفل الزفاف، بدأت تسمع عن العريس وكيف أنه من أشهر فتوات المنطقة وأن له كثير من الضحايا.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

خدعنا جميعاً.. جونى ديب طلع مش بريء وما فعله بآمبر هيرد يشيب له الرأس!!

زواج محمد صبحي من الفنانة بوسي شلبي يشعل مواقع التواصل ويحدث ضجة - صورة

سمية الخشاب تعود للسينما بعد 7 سنوات.. لهذا العمل الجديد

ما تخدعكش قناة سي بي سي.. ظهور مفزع لمنى الشاذلي قبل "البوتوكس والفيلر".. شكلها وحدة تانية خالص!

شكل مناخيرها سيصدمك.. صورة نادرة لـ رانيا فريد شوقي قبل الشهرة.. كأنها شخص آخر !!

سميحة أيوب عزمت "صحابها في البيت".. وعند عودة زوجها محمود مرسي طلقها على الفور في نفس الليلة

آخر تطورات الوضع الصحي للفنان حمدي الوزير: ربنا يعافيك !!

تأجيل محاكمة حسن شاكوش في قضية إتهامه لسب وقذف ريهام سعيد الى هذا الموعد

هذه الطفلة كانت أصغر ممثلة على الإطلاق.. والديها من عمالقة السينما وبدأت التمثيل وعمرها ثلاث سنوات !! صور

ممثل شهير ينضم للجزء الثالث من مسلسل "المداح" مع حمادة هلال.. لن تصدق من هو

كيفية تنزيل أرشيف Twitter الخاص بك والحصول على سجل كامل لجميع تغريداتك ومتابعينك

صورة نادرة لـ سامية جمال برفقة بطل الملاكمة إبراهيم المحواشي وفريد الأطرش.. مافعلته الفنانة أضحك الجميع!!

وفاة بطل مسلسل "أرطغرل" تثير الهلع وتحزن الجمهور التركي.. ما حدث له أحزن قلوب الملايين!!

شقيقة سعاد حسني تروي تفاصيل مفاجأة تقشعر لها الأبدان عما حدث أثناء غسل جثمان السيندريلا

وصية النجم الهندي أميتاب باتشان قبل وفاته تحدث ضجة وتصدم جمهوره من المسلمين.. لن تصدق ما هي!

وبحسب المقال فقد بدأ الحفل بفقرة لمطرب شعبي ظل يغنى ويتغنى ببطولات العريس الفتوة، وسط صيحات وهتافات الأصدقاء، الذين كانوا يحاصرون المكان من كل جانب، فيما حرصت الشرطة على أن تطوق السرادق بعدد من الجنود تحسبا لوقوع أى اشتباكات فى تلك الليلة، غير أن العريس وبحسب ما ذكرته نجاة ذهب إلى الضابط المسئول وطلب منه إبعاد الجنود حتى لا يظن أحد من منافسي العريس أنه استدعى الشرطة لتحميه منهم، وهو ما استجاب له الضابط.

ومع انتهاء فقرة المطرب الشعبي جاء الدور على نجاة لتبدأ فقرتها وكانت فى تلك الفترة قد اشتهرت بتقديم أغانى أم كلثوم فبدأت فقرتها بأغنية "هلت ليالى القمر" أغنية العريس المفضلة، وبينما تغنى بدأ الهرج والمرج حين دخل إلى السرادق رجل فارع الطول يرتدي الملابس البلدية ومعه عصا غليظة، وتتبعه شلة لها نفس مظهره الفارع القوي، ووقف الرجل وسط السرادق يفتل شاربيه ويبتسم ثم تقدم ليجلس فى الصف الأول أمام الكوشة، وهو ما جعلها تشعر بالخوف على نفسها.

وتابعت : "بعد فترة ضرب الرجل بعصاه الأرض وقال عايزين نسمع يا منصورين يا احنا، فرد عليه أحد أنصار العريس الذى كان يجلس فى الكوشة والغيظ يأكله : لا مش هنسمع غير أم كلثوم، وفجأة طار أحد الكراسي فى الهواء واصطدم بالكلوب الذى ينير السرادق وسمعت صوت الرجل يصيح خلوها ضلمة، وسادت الضلمة فعلا، ورأيت أنصال السكاكين الطويلة كالسيوف تلمع والدماء تسيل والصرخات ترتفع بالألم والمقاعد تتطاير وتتحطم، وجاء والدى يجذبنى هربا من الموت، ولم يلبث رجال البوليس أن تدخلوا ليوقفوا الخناقة الدامية، قبل أن يشتد وطيسها وخلفت المعركة آلاف الجروح وعشرات الجرحى".

واختتمت نجاة : "أدهشنى أن أرى العريس الفتوة يقف وقد تعرى نصفه العلوى، وغطاه الدم وهو يبتسم ابتسامه دامية، ورغم هذا أصر على يُزف إلى عروسه، وهو على هذا الحال، وفرقة المزامير البلدي تعزف ألحانها والمطرب الشعبي يتغنى ببطولات العريس وأمجاده".


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

]
اليوم
الأسبوع
الشهر