الخبر أسفل هذه الروابط

فيلم شادية الذي منعه الرئيس حسني مبارك من الظهور 30 عاما.. السبب سيفاجئك!

لأكثر من 30 عاما ظل فيلم "وداع في الفجر" ممنوعا من العرض التليفزيوني؛ نتيجة لقرار من الرئيس الراحل حسني مبارك وتحديدا منذ أن تولى رئاسة الجمهورية في مصر.

يعد فيلم "وداع في الفجر" واحد من الأفلام التي أحدثت ضجة كبيرة في خمسينيات القرن الماضي ومن ثم عند عرضه على شاشات التليفزيون بعد 30 عامًا من إصداره في 1956.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

طرق طبيعية مذهلة لتعطير دولاب الملابس

أحمد ماضي يعلن مقاضاة اليسا: “شكلِك بالعربي ما بتفهمي وشكلو رح نلتقي بالمحكمي”

هل تهتز سيارتك أثناء القيادة؟.. إليك الأسباب!!

لن تصدق من هو والد العقيد معتز الحقيقي.. ممثل شهير ظهر معه في باب الحارة!

لكزس تكشف عن أول سيارة كهربائية رياضية.. تفاصيل

بعد رفعها 3 دعاوى قضائية.. رشوان توفيق يوجه رسالة لابنته

لا تغفلي عنها.. 4 علامات للتمييز بين اللحم الطازج والفاسد

سألوا أبو هشيمة هل ياسمين صبري تمتلك مصنع حديد باسمها؟.. فأجاب دون تردد وكشف الحقيقة!!

بعد دخول "تسليم أهالي" لـ دنيا سمير غانم في المنافسة.. هذا الفيلم يتذيل الإيرادات؟!

لن تصدق من هما نجلا الفنان الراحل إبراهيم يسري.. ممثلان شهيران دخلا عالم التمثيل من أوسع الأبواب!

بينهم شريف منير وابنته أسماء .. مشاهير انتهت خلافاتهم العائلية مع ابنائهم بالصلح والود

إطلالة مها المهري افزعت الجميع والجمهور غضبان من تداول صورها وهي بهذا الشكل.. ماذا حدث لها؟

رشوان توفيق يروي قصصه مع تلاقي الأرواح.. وهكذا رأى السادات قبل صلاة الفجر

لن تتوقع ماذا يفعلن نجمات الفن للحفاظ على جمال بشرتهن وشعرهن.. طريقة إليسا مفعولها سحري

وصية النجم الهندي أميتاب باتشان قبل وفاته تحدث ضجة وتصدم جمهوره من المسلمين.. لن تصدق ما هي!

يعرف أن هذا الفيلم من أفلام السينما المصرية باهظة التكلفة إنتاجيًا، لأنه تم تصوير المعارك الحربية في أماكن خارجية وحقيقية، مما أدي إلى ارتفاع تكلفته للغاية، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه فيلم سيء الحظ، بسبب منع عرض على شاشات التليفزيون لمدة 30 عامًا ظل حبيسًا في مكتبة التليفزيون، إلا أن تم الإفراج عنه.

السر وراء منع العرض في التليفزيون: يعود السبب في منع عرض فيلم "وداع في الفجر" بطولة الفنانة شادية والفنان كمال الشناوي، على شاشات التليفزيون، هو ظهور الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في إحدى مشاهد الفيلم، وظهر كقائد سرب طيران يعطي تعليماته للطيار "كمال الشناوي" حول خطط مهاجمة العدو في حرب السويس، وحينها كان مدرسًا في الكلية الحربية.

بعد ترقية الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في مناصب قيادية وصولًا لرئيس جمهورية مصر العربية، تم منع عرض الفيلم على شاشات التليفزيون لفترة بلغت الـ 30 عامَا، إلا أن تم الإفراج عنه وعرض على شاشات التليفزيون.

وتدور أحداث الفيلم الذي صور عام 1956 حول طيار شاب ينتمي إلى أسرة ثرية، يثور على التقاليد البالية ورغبة والده في تزويجه من عائلة كبيرة، ويقرر الارتباط بمن أحبها قلبه وهى ابنة خادمته، والتي جسّدت دورها الفنانة شادية، وفجأة يتم استدعاؤه باعتباره طياراً للاشتراك في حرب فلسطين، وهناك يقع في الأسر ويصبح في عداد المفقودين، وكان قائده الذى يصدر التعليمات هو حسنى مبارك الذى ظهر في لقطتين ضمن أحداث الفيلم.

يمثل دوره ضابطاً عسكرياً معلماً في الكلية الجوية، في فيلم «وداع في الفجر» عام 1956، إخراج حسن الإمام، وظهر قائدَ سرب طيران يعطي تعليماته للطيار كمال الشناوي حول خطط مهاجمة العدو في حرب السويس 1956، الفيلم بطولة شادية وكمال الشناوي ويحيى شاهين وفردوس محمد وسراج منير.

وظل الفيلم طوال ثلاثين عامًا ممنوعاً من العرض بسبب ذلك المشهد، ليظل قابعا داخل العلب في مكتبة التليفزيون دون أن يحظى كغيره من الأفلام السينمائية التي يتم التعاقد على حق عرضها على الشاشة الصغيرة.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

]
اليوم
الأسبوع
الشهر