الخبر أسفل هذه الروابط

ماهي امنيتك في الحياة؟!.. معجبة أحرجت شادية ورد الفنانة كان مُحزن للغاية !! صورة

الفنانة شادية، واسمها الحقيقي فاطمة أحمد كمال شاكر، أصبحت مع مرور السنوات دلوعة السينما المصرية.

عاشت شادية حياة زاخرة بالأحداث ما بين الصعود والهبوط، ولكنها تبقى النجمة التي لم ولن ينساها جمهورها مهما مرت السنين ومهما طال الزمان. 

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

شاب "رجله مبتور" طلب من ماجد الكدواني هذا الشيء.. رد الفنان عليه لم يتوقعه أحد

اعتزال "أرطغرل" التمثيل للأبد يهز الوسط ويصدم الجمهور.. النجم التركي أكد أمراً حاسماً !!

بعد الهجوم عليها الفترة الماضية.. كارول سماحة تكشف في أول رد منها حقيقة الاتهامات التي تعرضت لها

هل تذكرون الطفل الذي مثل مع عبد الحليم حافظ في "البنات والصيف".. هل مازال على قيد الحياة؟! صورة

صورة نادرة للفنانة هيفاء وهبي بهذا العمر الصغير.. لن تتوقعوا كيف كان شكلها والجمهور: جميلة منذ الطفولة

صورة نادرة من زفاف النجمين حسن يوسف وشمس البارودي.. ملامحهما لم تتغير كثيراً رغم مرور 50 عاماً

أبرز مشاهير الإعلام يقدمون التعازي لحادث إمبابة المأسوي بهذه الكلمات

هذه هي زوجة عادل امام التي فضلها على جميع جميلات السينما.. لن تصدقوا كيف ظهرت بجانب الزعيم وفاجأت الجميع !!

خدعنا جميعاً.. جونى ديب طلع مش بريء وما فعله بآمبر هيرد يشيب له الرأس!!

زواج محمد صبحي من الفنانة بوسي شلبي يشعل مواقع التواصل ويحدث ضجة - صورة

سمية الخشاب تعود للسينما بعد 7 سنوات.. لهذا العمل الجديد

ما تخدعكش قناة سي بي سي.. ظهور مفزع لمنى الشاذلي قبل "البوتوكس والفيلر".. شكلها وحدة تانية خالص!

شكل مناخيرها سيصدمك.. صورة نادرة لـ رانيا فريد شوقي قبل الشهرة.. كأنها شخص آخر !!

سميحة أيوب عزمت "صحابها في البيت".. وعند عودة زوجها محمود مرسي طلقها على الفور في نفس الليلة

وصية النجم الهندي أميتاب باتشان قبل وفاته تحدث ضجة وتصدم جمهوره من المسلمين.. لن تصدق ما هي!

وفي عدد قديم من إحدى المجلات الفنية وكان هناك باب خاص بأسئلة المعجبين للنجوم آنذاك، فكان سؤال المعجب لها : ما هي أمنيتك في الحياة؟، وجاءت إجابتها والتي كتبتها بخط يدها : الأمنية التي لم يعرفها عني الناس هي أنني أتمنى أن يكون عندي دستة من الأطفال عندما أبلغ سن الخمسين.

وتزوجت شادية ثلاث مرات، أولى زيجاتها كانت من الفنان عزيز فتحي، ثم من عماد حمدي ومن بعده صلاح ذو الفقار، ولكن القدر لم يكتب لها أن ترى طفلاً لها بين ذراعيها برغم أنها كانت قد حملت أثناء زواجها من الراحل صلاح ذو الفقار ولكنها أجهضت.

وبرغم عدم إنجابها للأطفال إلا أنها كانت تعامل بنات أخيها وكأنهم أبنائها فكانت هي من تعكف على تربيتهم بسبب سفر والدهم وفي تصريح لـ خبر أبيض لابنة أخيها مينيت محمد شاكر قالت: عمتي كانت حنونة إلى أبعد حد كانت تلعب معنا كل ألعاب الأطفال رغم انشغالها، لم يكن لديها في حياتها أهم من أخوتها وأولاد أخوتها، وبعد وفاة والدي، تغيرت شخصيتها لتكون مكان الأب والأم أصبحت أكثر حزماً وشدة.

وتابعت : كانت شخصيتها صعبة، حقاً كان يؤثر في طبعها العرق التركي، حيث كان والدها تركي ونزل مصر للعمل كصيدلي لدى الملك، كما كانت والدتها أيضاً تركية، ولكنها كانت عاشقة لمصر وتعتبرها بلدها الأول، أما نحن فكنا أبنائها، وربما لم تكن لتحب أبنائها لو رزقت بأطفال أكثر من حبها لنا.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

]
اليوم
الأسبوع
الشهر