الخبر أسفل هذه الروابط

أرشيفية (تعبيرية)

في منزل "الشرير".. هكذا حبس رجل برازيلي أفراد عائلته 17 عاما

حبس رجل أفراد عائلته داخل بيت متهالك في ظل ظروف بالغة السوء، لمدة 17 عاما، دون أن ينتبه أحد مستغلا حيلة الموسيقى الصاخبة للتغطية على جريمته.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن رجلا برازيليا حبس زوجته وطفليه لمدة 17 عاما في مدينة ريو جانيرو، حيث كانوا في منزل تداعت جدرانه ولم يكن الأثاث فيه سوى فراش قذر.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

وأخيراً.. مفيدة شيحة تنهي عنوسة السنيت وتعلن ارتباطها وتنهار من البكاء!! لن تصدق من هو العريس!!

سيارة كيا سبورتاج 2022 الجديدة كليا بمواصفات خيالية.. هذه أسعارها في مصر

سيارة العصر الحديث.. هيونداي سوناتا 2022 الأفخم والأفضل بسعر مثالي

أحرقت قلب أبو جبل.. "خطوبة" الجزائرية سمارة يحيى من نجم كبير تهز مواقع التواصل!!

متنوعة ومتجددة لتناسب مختلف الأذواق.. مجموعة عطور مميزة برائحة الحلوى

نجل آن هيتش يكشف: ماتت دماغيا.. وما زالت على الأجهزة للتبرع بأعضائها

خمنوا من تكون هذه الطفلة؟.. فنانة مصرية شهيرة مثلت مع أشهر والمع النجوم الكبار منذ طفولتها وهي بطلة "خلصانة بشياكة"!!

خطوات وشروط التسجيل في حساب المواطن 1444 بعد التحديثات الجديدة

هذا الممثل المظلوم هو شقيق الفنان رشدي أباظة.. تزوج فنانة شهيرة وسقط ميتاً فجأة في النادي أمام الجميع!!

لعشاق التصوير الاحترافي.. شاومي تطلق هاتفها xiaomi 12S Ultra بدقة تصوير عالية

صورة صادمة ونادرة لـ فريد الأطرش تمنى حذفها من تاريخه.. لن تتوقعوا ماذا كان يعمل وكيف بدا بعيدا عن الوقار المعهود!!

هاني شاكر يخرج عن صمته بعد اتهامه بمنع حفلات كاظم الساهر بمصر

بدون تمارين ولا رياضة.. هذا هو الريجيم السحري الذي أفقد ميادة الحناوي 31 كيلو من وزنها خلال 3 شهور.. لن تصدقوا ماهو؟

كأنها مركبة فضائية.. إليك مميزات وسعر أول سيارة ثلاثية العجلات وتعمل بالطاقة الشمسية

بفستانٍ من ألماس وزفاف اسطوري.. الإعلامية لجين عمران تشعل مواقع التواصل بزواجها في المغرب

وأجبر الرجل أفراد عائلته على العيش في المنزل المتهالك كسجناء لنحو عقدين من الزمن.

واحتجزت الأم وطفلاها البالغان من العمر على التوالي (19) و (22) عاما مقيدين بالسلاسل، وتبين أنهم يعانون من الجفاف  الشديد و سوء التغذية

وبدأت القصة عندما تقلت  الشرطه البرازيلية بلاغا بشأن وجود مشكلة ما في منزل بمنطقة تعاني الفقر الشديد والحرمان غربي ريو دي جانيرو.

وبعد وقت قصير، وجدت الشرطة ما بدا أنه ثلاثة سجناء "مقيدين ومتسخين وجائعين" هناك، وألقت القبض على الأب.

ويعرف الزوج، الذي حبس أفراد عائلته باسم "سيد دي جاي" بين الجيران بسبب الموسيقى الصاخبة، التي استخدمها لحجب صرخات ضحاياه.

وقالت تقارير محلية إن أفراد العائلة كانوا يمضون أحيانا 3 أيام بلا طعام، فضلا عن إساءات جسدية ونفسيه لا تتوقف بحقهم.

ولم يسمح الزوج، الذي وصفته تقارير إعلامية بـ"الشرير" لزوجته بالعمل قط، ومنع أطفالها من الذهاب إلى  المدرسه. 

وعندما حاولت الزوجة الانعتاق من "السجن العائلي"، هددها الزوج  بالقتل، وقال إنها لن تغادر منزلها إلا في حالة الموت.

ولم يتضح ما السبب وراء ارتكاب الزوج لهذه الجريمة.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

]
اليوم
الأسبوع
الشهر