الخبر أسفل هذه الروابط

غزة.. وضمير تشافيز

علي العماري
الاثنين ، ١٧ مايو ٢٠٢١ الساعة ٠٥:٠١ مساءً

غزة تقصف وأطفالها يقتلون بسلاحي الصمت والنفط العربيين، والإعلام العربي غالبٱ مسير موجه..

وبلسان عبري يتناول الإعلام العربي، الهولوكوست البربري الإسرائيلي، في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وخاصة في القطاع بالمقلوب، بشكل فاضح يعكس الموقف العربي الرسمي المخجل، ليصور الضحية كجلاد والعكس صحيح، إدانة غير معلنة أحياناً للفلسطينيين وتأييد مبطن للكيان الصهيوني.

الراحل هوجو تشافيز قام بقطع علاقات بلاده فينزويلا مع إسرائيل وطرد السفير الإسرائيلي من كراكاس رداً على المذابح المروعة بحق الشعبين الفلسطيني واللبناني منتصف العقد الأولى من القرن الراهن، غير أبه بغضب واشنطن وتل أبيب رغم بعد المسافة بين بلاده والعالم العربي  جغرافياً وسياسياً وثقافياً..

ليطلق يومها الرئيس الفنزويلي، عبارته الشهيرة: لو لم أقدم على هذا الموقف لفقدت إنسانيتي ولظل ضميري يؤنبني ما حييت.

 ولازال صدى عبارة الراحل تشافيز يتردد في كل أنحاء العالم، ويصم ٱذان حكامنا النائمين.

]
اليوم
الأسبوع
الشهر